بعد ظلم الأهلي والسنغال.. «لامبتي» يتوه إلى الأبد

كتب: عبد الرحمن بدر

فى: تحقيقات وحوارات

20:38 20 مارس 2017

قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم"فيفا"، إيقاف الحكم الغاني جوزيف لامبتي، مدى الحياة، بسبب تورطه في التلاعب بنتيجة مباراة السنغال وجنوب أفريقيا، ضمن تصفيات كأس العالم 2018.


هذه المرة ليست الأولى التي يرتكب فيها لامبتي خطأ كارثيًا، ويُتهم بعده بالتواطؤ مع فريق ضد الآخر، فسبق اتهامه من جماهير الأهلي، بمحاباة الترجي التونسي، في المباراة التي جمعت الفريقين بدوري أبطال أفريقيا 2010.

"ستاد مصر العربية" يسلط الضوء على تاريخ الحكم، وسيرته الذاتية.
 

نشأته وبداية حياته المهنية

 

ولد لامبتي في مدينة أكرا الغانية في 10/9/1974، وهو نجل ماجور لامبتي، أحد أفضل الحكام في تاريخ الكرة الغانية، وبدأ مسيرته المهنية في 2007 بمباراة سيراليون وغينيا بيساو، بتصفيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا.
 

أمم أفريقيا للناشئين 2009

 

اختير جوزيف ضمن طاقم تحكيم مباريات بطولة الأمم الأفريقية تحت 17 سنة، والتي أقيمت في الجزائر، وأدار العديد من المباريات بالبطولة حتى الدور نصف النهائي.


أبرز البطولات

 

أدار الغاني مباريات بطولة كأس الكونفدرالية 2008، ودوري أبطال أفريقيا أعوام 2009، 2010، 2015، وكأس الأمم الأفريقية 2011،2014،2015،2016، وأمم أفريقيا 2012، 2015، وتصفيات كأس العالم 2010، 2014.
 

حكام النخبة

 

تم اختيار جوزيف لامبتي، ضمن حكام النخبة الشباب في القارة في عام 2009.


يد إينرامو

 

ارتكب الحكم الغاني خطأ كارثيًا، في مباراة الأهلي والترجي، في نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا 2010 بأحتسابه هدفًا غير صحيحًا للترجي، من لمسة يد واضحة، للاعب النيجري مايكل إينرامو، ليخرج بهذا الخطأ الأهلي من البطولة، ويعاقب الحكم بعدها في يناير 2011 بالاستبعاد لمدة 6 شهور.




القشة التي قسمت ظهر لامبتي

 

احتسب لامبتي ضربة جزاء غير صحيحة لصالح منتخب جنوب أفريقيا، ضد منتخب السنغال، في تصفيات بطولة كأس العالم 2018، رغم إشارة الحكم المساعد للضربة الركنية، إلا أنه أصر على احتساب ركلةالجزاء، ليقدم الاتحاد السنغالي شكوى شديدة اللهجة ضده، قبل أن يصدر الاتحاد الدولي اليوم قرارًا بإيقافه عن التحكيم مدى الحياة.

اعلان


 

اعلان