جريمة دموية في محطة قطار فيينا

صحيفة نمساوية: شاب مصري يطعن أخته الإسبانية بالتبني حتى الموت

كتب: احمد عبد الحميد

فى: صحافة أجنبية

21:25 30 أكتوبر 2019

قالت صحيفة "كرونه تسايتونج" النمساوية، وفقا لبيانات مكتب  الادعاء  العام في فيينا، إن شابا مصريا  طعن  أخته بالتبني  9 طعنات في أجزاء مختلفة من الجسم حتى الموت، مستخدما  سكين مطبخ لتنفيذ جريمته الدموية.

 

وكانت عائلة إسبانية قد  تبنت هذا الشاب المصري، عندما كان في مرحلة الطفولة،  وهو في التاسعة من عمره.

 

وفي سن ال 14 ، كان قد تعرض   الصبي المصري وقتذاك  لأزمات   نفسية ، تنقل على إثرها  بين  بدور  رعاية نفسية ومؤسسات تعليمية تأهيلية.

 

 وفي يناير 2019 ، فقد وظيفته كطاهي في مدينة "تيرول" ، وانتقل إلى "فيينا" ، حيث تقطعت به السبل.

 

وبعد طلبه  المال من والديه بالتبني عبر  الهاتف، قررت أختاه  الأثنتان بالتبني، إحداهما تعيش في لندن والأخرى  في مدريد ، السفر إلى فيينا لرعاية أخيهم .

 

وصلت كلتا  الأختان  مساءً  في الخامس عشر من يناير المنصرم  إلى مطار "شويشات" ، ثم توجهتا   إلى محطة القطار  المركزية قبل منتصف الليل بفترة وجيزة، للاستفسار من أفراد الأمن عن مكان وجود أخيهما المصري.  

 

  بعد ذلك بقليل ، في القاعة الرئيسية ،  هرب الشاب المصري من قبضة   رجال الأمن، وتبعته أخته  البالغة من العمر 27 عامًا مصطحبة معها فرد  أمن  في الطابق السفلي، حيث تراجع  الشاب المصري  إلى مكان خارج أحد المتاجر.

 

وبعدها أخرج  الشاب سكين مطبخ من حقيبته، وتوجه نحو أخته  التي كانت واقفة على مسافة عشرة أمتار خلف موظف  الأمن ، وانتشلها بيده اليسرى، ثم طعنها بيده اليمنى عدة طعنات حتى الموت.

بعد إلقاء القبض عليه ، أدلى الشاب المصري  بأقوال غريبة، مما شككت المحققين في سلامة قواه العقلية: حيث قال أثناء التحقيقات أقوال مثل:   "يعتقد البعض أنني الله".

 

وأجرى  الخبير النفسي "جابرييل وورجوتر" كشفا عل الشاب المصري، مؤكدا أنه  في مرحلة متأخرة من مرض الفصام.   

 

في الثلاثاء المقبل ، يتعين على محكمة المحلفين  في فيينا تقرير  ما إذا كان سيتم تحويل الشاب  المصري البالغ من العمر 22 عامًا إلى مؤسسة للأمراض العقلية، بحسب تقرير  الطب النفسي النهائي.

 

وفقا لتقرير الطب النفسي السابق ، فإن الشاب المصري كان يعاني من أمراض عقلية  في وقت ارتكابه الجريمة.

 

وينتظر القضاء النمساوي تقرير الطب النفسي النهائي للبت في أمر الشاب المصري.

 

 وطبقاً للادعاء ، فقد استخدم الشاب  سكين مطبخ بحدود 20 سم ووجه لأخته  تسع طعنات  في أجزاء مختلفة من الجسم، لقت على إثرها حتفها.

 

وبعد تشريح الجثة، تبين أن أخته بالتبني نزفت حتى الموت في مكان الحادث.

 

رابط النص الأصلي

 

 

اعلان


اعلان