أسوشيتيد برس:

إجبار شابين على القفز من قطار يكشف عن سوء الإدارة في السكك الحديدية

كتب:

فى: صحافة أجنبية

14:39 29 أكتوبر 2019

سلطت وكالة "أسوشيتيد برس" الأمريكية الضوء على حادث مصرع شاب وبتر ساق آخر بعدما أجبرهما مسئول قطار على القفز منه أثناء سيره، مشيرة إلى أن الحادث يكشف عن تاريخ من سوء الإدارة في هيئة السكة الحديد.

 

وتبين أن مسؤولي قطار الإسكندرية الأقصر أجبروا شابين على القفز منه أثناء سيره، بسبب عدم قدرتهما على سداد قيمة تذكرة الركوب، فلقي الأول مصرعه دهساً أسفل عجلاته، وفصل القطار رأسه عن جسده، وأصيب الآخر بإصابات خطيرة.

 

وفي روايتها للحادث قالت وزارة النقل المصرية إنه وقع بمدينة طنطا أثناء سير قطار رقم 934 مكيف الإسكندرية - الأقصر، مضيفة أنه خلال قيام رئيس القطار بمطالبة اثنين من الركاب، وهما من الباعة الجائلين بسداد قيمة تذكرة الركوب امتنعا عن السداد.

 

وذكرت أنه خلال تهدئة سير القطار بمحطة دفرة بطنطا لوجود عطل بنظام الإشارات بالمحطة، قام الراكبان بالنزول من القطار أثناء سيره، مما أدى إلى سقوط أحدهما أسفل عجلاته وتوفي في الحال، وأصيب الآخر وتم نقلهما لمستشفى طنطا العام.

 

ونقلت الوكالة عن السلطات المصرية الثلاثاء قولها إن: رئيس القطار الذي أجبر اثنين من الباعة الجائلين الفقراء على القفز من القطار ألقي القبض عليه ويخضع للتحقيق.

 

 

من جانبه أكد وزير النقل، الفريق كامل الوزير، أنه لن يسمح بأي تهاون في حق أي مواطن مصري، مضيفاً أنه سيتم اتخاذ كافة الإجراءات تجاه مسؤولي القطار.

 

وقال إن الشاب ضحية الحادث يدعى محمد عيد يبلغ من العمر 23 عاماً، ويقيم في مدينة شبرا الخيمة، مؤكداً أنه تقدم بخالص التعازي لأسرته، ومتعهداً باتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع تكرار مثل هذا الحادث.

 

وأشارت الوكالة إلى أن الحادث أثار غضبا عارما في ظل انتشار سريع لمقطع فيديو يظهر سجالا بين رئيس القطار وركاب آخرين.

 

وفي الوقت ذاته انطلقت دعوات على مواقع التواصل الاجتماعي تطالب وزير النقل كامل الوزير بالاستقالة.

 

وقالت الوكالة إن نظام سكك حديد مصر له تاريخ من صيانة المعدات بشكل سيء وضعف الإدارة، مشيرة إلى أن أحدث الأرقام الرسمية أظهرت أن عام 2017 شهد 1793 حادث قطار في أنحاء مصر.

 

ووقع أسوأ حادث قطار في 2002 عندما توفي أكثر من 300 شخص بعد اشتعال النيران في القطار الذي كان متوجها من القاهرة إلى صعيد مصر.

 

وفي فبراير قتل 25 شخصا على الأقل عندما اصطدمت قاطرة في حاجز داخل محطة السكة الحديد بالقاهرة، وتسبب هذا الحادث في استقالة وزير النقل السابق هشام عرفة وتعيين الوزير.

النص الأصلي

اعلان


اعلان