صحيفة ألمانية: اكتشافات سقارة المذهلة بلا حدود

كتب: أحمد عبد الحميد

فى: صحافة أجنبية

20:56 11 يوليو 2019

امتدحت صحيفة تاجس إنتسايجر" الاكتشافات الأثرية المتتالية بمنطقة سقارة واصفة إياها بأنها بلا حدود.

 

وأضافت: ""في مقبرة مصرية قديمة ليست بعيدة عن القاهرة ، عُثر على  اكتشاف أثري مذهل، فما هو سر سقارة؟"

 

ولفتت الصحيفة إلى نجاح البعثة الأثرية المصرية الألمانية التابعة لجامعة توبنجن فى العام السابق  بالكشف عن ورشة كاملة للتحنيط ملحق بها حجرات للدفن بها مومياوات تعود إلى عصر الأسرتين السادسة والعشرين والسابعة والعشرين (664- 404 ق.م).

 

وبحسب التقرير، عثرت البعثة أيضا علي قناع مومياء مذهب و مطعم بأحجار نصف كريمة كان يغطي وجه أحد المومياوات الموجوده بإحدى حجرات الدفن. 

 

بالإضافة إلى ذلك، تم اكتشاف  ثلاثة مومياوات و مجموعة من الأواني الكانوبيةً المصنوعة من الكالسيت ( الألباستر المصري) و عدد من تماثيل الأوشابتي المصنوعة من الفاينس الأزرق و أوان لزيوت التحنيط.

 

وبحسب الصحيفة الألمانية، فإن عالم المصريات بجامعة   توبنجن، "رمضان بدري حسين"، تيقن قبل عام ، أنه توصل إلى  اكتشاف مذهل وهو قناع المومياء الفضي المطلي بالذهب البالغ عمره  آلاف السنين والكائن فى تابوت خشبي تالف.

 

أشارت الصحيفة الألمانية إلى أن  إعادة اكتشاف القناع المذهب جزء من  سلسلة طويلة من الاكتشافات في سقارة المصرية التي لا تزال قيد البحث حتى يومنا هذا.

 

أوضحت صحيفة "تاجس انتسايجر"، أن بعثات التنقيب الدولية فى  سقارة تأتي في الآونة الأخيرة بوضوح بالعديد من المستكشفات الجديدة.  

 

عملت  العديد من فرق التنقيب الدولية في مقبرة سقارة، لكن في الأشهر الأخيرة ، قدمت هيئة الآثار المصرية المزيد من "النتائج المذهلة"، بحسب الصحيفة.

 

لفتت الصحيفة إلى أن المنطقة التي يبلغ طولها أكثر من سبعة كيلومترات وعرضها كيلومتر ونصف، تبدو  كمنطقة أثرية زاخرة بالآثار الفرعونية.

 

نقلت الصحيفة الألمانية عن عالم المصريات بجامعة توبنجن  "كريستيان ليتز"، قوله : " منطقة سقارة مليئة بالآثار التي لم يتم التنقيب عنها بعد"

 

وأضاف  "ليتز":  في مقابر نيكروبوليس التى تعنى "مدن الموتى"، وتقع بالقرب من القاهرة ، من المتوقع التوصل إلى اكتشافات مهمة أخرى".

 

رأت صحيفة "تاجس انتسايجر" أن سقارة تعتبر  مكانًا أثريًا غير معروف لدى السياح إلى حد كبير، لذلك تسعى الحكومة المصرية الآن إلى الترويج للمنطقة الأثرية المذهلة.

 

 وروجت مصر لقناع  المومياء الفضي المطلي بالذهب المكتشف،  وغيره من الاكتشافات، حيث عُرضت على الصحفيين والمصورين داخل  الموقع.

 

ولهذا الغرض ، أقامت السلطات  المصرية معارض زجاجية خاصة لتلك الآثار النادرة، والكلام للصحيفة.

 

تقع سقارة على الحدود مع السهول الفيضية الخصبة على الجانب الغربي من النيل.

 

وكانت  سقارة هي مدينة الموتى، حيث دفن بها الملوك والملكات وكبار الشخصيات و الأثرياء من المدينة.

 

لفتت الصحيفة أنه في بداية شهر أبريل من هذا العام ، اكتشف علماء من جامعة تشارلز  اسماء الفراعنة الذين دفنوا هناك منقوشة على عمود من الجرانيت الأحمر.

 

رابط النص الأصلي

اعلان


اعلان