في مقر إقامة السفير المصري بـ«تل أبيب»

متحدثًا عن لقاءات سابقة.. نتنياهو: ناقشت مع السيسي سبل مجابهة التحديات

كتب: وائل عبدالحميد

فى: صحافة أجنبية

20:48 11 يوليو 2019

"خلال لقاءاتي مع الرئيس السيسي شعرت بالإعجاب تجاهه ليس فقط بسبب شخصيته القيادية، ولكن أيضا لحكمته. لقد منحني الكثير من الرؤى بشأن طبيعة التحدي الذي نواجهه، لقد ناقشنا معا أفضل السبل الممكنة لمجابهة التحديات".

 

 

جاء ذلك في سياق تقرير أورده موقع القناة السابعة الإسرائيلية "عاروتس شيفع" يتضمن تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بشأن السلام مع مصر وعلاقته بالرئيس السيسي.

 

وتفوه نتنياهو بتلك التصريحات خلال مناسبة احتفالية أمس الأربعاء في مقر إقامة السفير المصري في تل أبيب خالد عزمي للاحتفال باليوم الوطني للدولة العربية الأكثر تعدادا سكانيا.

 

وقال نتنياهو: "نحن نحتفل بمرور 40 عاما على السلام بين إسرائيل ومصر. ونأمل أن نحقق المزيد من الأشياء سواء على المستوى الثنائي بيننا أو داخل منطقتنا".

 

واستطرد رئيس الوزراء: "يتعين علينا فهم الإنجاز التاريخي المتعلق بدخول مقاربة السلام عقدها الخامس، والتي استطاعت النجاة من بعض العواصف وما تزال تفعل ذلك".

 

وزاد قائلا: "لا أعني عواصف فيما بيننا ولكني أقصد عاصفة تجتاح منطقتنا وتسعى لفرض مبادئ عدم التسامح والعنف".

 

وأضاف أن هناك قتال مشترك بين إسرائيل ومصر  في مواجهة الإرهاب.

 

واستطرد: نحارب جميعا هذا التطرف وهذا العنف وهذا الإرهاب. أود الثناء على صديقي وزميلي الرئيس السيسي  لوقوفه بقوة ضد هذه الموجة من التطرف والإرهاب".

 

وواصل: "الرئيس السيسي ومصر ثابتان في مواجهة التحديات،  وكذلك لا نستطيع أن نتخيل ماذا ستكون عليه منطقتنا بدون هذا السلام".

 

ومضى يقول: "خلال لقاءاتي مع الرئيس السيسي شعرت بالإعجاب تجاهه ليس فقط بسبب شخصيته القيادية، ولكن أيضا لحكمته. لقد منحني الكثير من الرؤى بشأن طبيعة التحدي الذي نواجهه، لقد ناقشنا معا أفضل السبل الممكنة لمجابهة تلك التحديات".

 

وواصل: "نتعاون في العديد من المجالات التي تزيد الرفاهية الاقتصادي لشعبينا. وأعتقد الآن أن الغاز الإسرائيلي يتدفق إلى مصر في جهد تجريبي. وخلال أربعة شهور، سيكون هناك المزيد. نحن نتحدث عن شيء ما يمكن أن يعمل ليس فقط في كلا الاتجاهين ولكن خلال اتجاهات عديدة، بما في ذلك بلدان أخرى بالمنطقة".

 

وتابع: "لدينا التزامات تجاه الأمن والرخاء والسلام، ونرغب في تحقيق سلام على نطاق أوسع".

 

وفيما يتعلق بما تسمى "صفقة القرن" التي تشرف عليها إدارة ترامب، قال نتنياهو: "نتطلع دائما لرؤية ماذا سيقدم ترامب. الجميع لديه قلب وعقل مفتوح لدراسة الاقتراحات التي يقدمونها".

 

رابط النص الأصلي

 

اعلان


اعلان