في ذكراها الـ 160.. صحيفة ألمانية: قناة السويس المشروع الأعظم في تاريخ مصر

كتب: أحمد عبد الحميد

فى: صحافة أجنبية

21:00 28 أبريل 2019

قالت صحيفة  "فرايه بريسه" الألمانية، بمناسبة الذكرى 160 على بناء قناة السويس فى 25 إبريل، إن هذا المشروع الضخم هو الأعظم فى تاريخ مصر.

 

ومنذ 160 عامًا ، في 25 أبريل 1859 ، بدأ إنشاء قناة السويس في مصر  والتي أثبتت مدى عظمتها رغم أن الأمر لم يكن واعدا في البداية.

 

أضافت الصحيفة  أن المهندس الفرنسي "فرديناند دي ليسيبس"،  حصل على امتياز بناء وتشغيل قناة السويس في عام 1854، وصمم القناة  لربط البحرين "المتوسط و الأحمر"، ولتقصير الرحلات البحرية بين شمال المحيط الأطلسي والمحيط الهندي.

 

افتتحت القناة  في 17 نوفمبر 1869 ، وبلغ  طولها 162 كم، ومتوسط ​​عرضها حوالي 100 متر ، وكان عمقها حوالي ثمانية أمتار.

 

أشارت الصحيفة إلى أن  ("إيجل") كانت السفينة الأولى  التى عبرت قناة السويس من بورسعيد لأول مرة، وكان على متنها  الإمبراطورة الفرنسية "أوجيني"، بجانب الفرنسى "دي ليسيبس".

 

وأوضحت أن مشروع قناة السويس لم يكن يدر ربحًا  في البداية ، على الرغم من تقليص الوقت الكبير  مقارنة بالمرور من طريق رأس الرجاء الصالح.

 

وبحسب الصحيفة الألمانية، كانت  مصر مفلسة فى ذلك الوقت، وتدريجيا أصبحت القناة  من المصادر الرئيسية للدخل القومى لأرض النيل، ولا سيما بعد مرور السفن البريطانية عدة مرات في اليوم  عبر القناة ودفع رسوم شحن عالية ، لأن الطريق البحري من بومباي إلى ليفربول اختصر فى مدة 24 يوما.

 

وفى بداية المشروع  تم تقسيم الأسهم بين مصر وفرنسا،  وفي عام 1875 ، استولت الحكومة البريطانية على حصة مصر  فى القناة بسعر زهيد للغاية.

 

بعدها ظهرت  مقاومة المصريين المتمثلة فى  حركة عرابي ، وفي 29 أكتوبر 1888 ، تم إعلان قناة السويس بموجب اتفاقية القسطنطينية منطقة محايدة وتم اعلان  المرور الحر للسفن التجارية والسفن الحربية لجميع الدول تحت الحماية بريطانية.

 

في 26 يوليو 1956 ، أعلن الرئيس المصري "جمال عبد الناصر"،  تأميم قناة السويس، لأنه كان يبحث عن سبل للخروج من الأزمة الاقتصادية والاجتماعية ، حيث ارتفع معدل  النمو السكاني و بلغت البطالة والفقر ذروتهما، بحسب الصحيفة.

 

وأردفت أنه بعد اعلان تأميم القناة من قبل  "عبد الناصر"، تحول الرئيس المصرى إلى بطل شعبى  ورائد للوحدة العربية.

 

لفتت الصحيفة إلى أنه  في عام 2003 ، تم إضافة  قناة السويس إلى قائمة المعالم التاريخية في الهندسة المدنية من قبل الجمعية الأمريكية للمهندسين المدنيين.

أشارت الصحيفة إلى افتتاح الرئيس المصرى "عبد الفتاح السيسى"  في عام 2015 ، توسعة جديدة للقناة ، تبلغ طولها حوالي 37 كيلو مترا، موضحة أنه في العام الماضي فقط  ، مرت 19 ألف سفينة عبر القناة الجديدة تحمل شحنات تصل إلى حوالي 983 مليون طن.


وبحسب الصحيفة،  في عام 2018 ، انتعشت الخزينة المصرية بحوالى   5.7 مليار دولار كرسوم مرور عبر القناة.

 

رابط النص الأصلي

 

اعلان


اعلان