أسوشيتيد برس تكشف عن خطة ترامب لغزو فنزويلا عسكريًا

كتب: محمد البرقوقي

فى: صحافة أجنبية

11:14 05 يوليو 2018

في ختام اجتماع عُقد في أغسطس الماضي بالمكتب البيضاوي في البيت الأبيض لمناقشة العقوبات المفروضة على فنزويلا، تحول الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لكبار مساعديه، وطرح عليهم سؤالًا مربكًا: بما أن فنزويلا التي تشهد انهيارًا بوتيرة سريعة تهدد أمننا القومي، فلم لا نفكر في غزو هذا البلد المضطرب؟

ووفقا لوكالة "أسوشيتيد برس" للأنباء، أثار هذا السؤال حفيظة الحاضرين في الاجتماع، من بينهم وزير الخارجية ريكس تيلرسون، ومستشار الأمن القومي إتش.آر ماكماستر، واللذين غادر كل منهما الإدارة الأمريكية.

 

وأوضحت الوكالة في سياق تقرير على نسختها الإليكترونية أن نص الحوار الذي لم يتم الكشف عنه في السابق جاء من مسؤول رفيع في الإدارة الأمريكية مطلع على مجريات الأمور.

 

وأضاف التقرير أنه وفي المحادثة التي استغرقت 5 دقائق، أخذ ماكماستر وآخرون دورهما في الحديث وأوضحا لترامب كيف يمكن لهذا العمل العسكري أن يرتد بتداعيات سلبية على أمريكا، ويعرضها لفقدان الدعم الذي حظيت به بصعوبة بالغة بين الحكومات الأمريكية، لمعاقبة الرئيس نيكولاس مادورو لوضعه فنزويلا في مسار الديكتاتورية، بحسب المسؤول.

 

وتحدث المسؤول في حالة من السرية نظرًا للحساسية المفرطة لطبيعة المحادثة التي دارت بين ترامب وكبار مساعديه في هذا الخصوص.

 

وبرغم أن ترامب لم يعط تلميحة إلى أنه سيتخلى عن خططه العسكرية لغزو فنزويلا، فإنه أشار ما يمكن أن يعتبر حالات ماضية للدبلوماسية العسكرية الناجحة في المنطقة، مثل غزو كل من بنما وجرينادا في ثمانينيات القرن الماضي، بحسب المسؤول.

 

وأكد المسؤول أنه وبرغم محاولات كبار مساعديه المتواصلة لإقناعه بالعدول عنها، ستستمر تلك الأفكار العدوانية في رأس دونالد ترامب.

 

وبرغم أن تلك التصريحات العامة قد قللت من أهميتها الدوائر السياسية في الولايات المتحدة الأمريكية، على اعتبار كونها متوقعة من قطب العقارات والملياردير الأمريكي، فإن الأخير قد طرح الفكرة بالفعل لاحقا مع نظيره الكولومبي خوان مانويل سانتوس، بحسب المسؤول الأمريكي.

النص الأصلي

اعلان


اعلان