بلومبرج: "النار والغضب" يتجاوز 7.4 مليون دولار في أسابيع

كتب: محمد البرقوقي

فى: صحافة أجنبية

10:20 14 يناير 2018

مايكل وولف، مؤلف كتاب "النار والغضب" من داخل بيت ترامب الأبيض" المثير للجدل ربما يكون قد حصد بالفعل مليون دولار من مبيعات الكتاب، كما أنه سيحقِّق ما إجمالي قيمته 7.4 مليون دولار أو أكثر إذا ما نفدت طبعات الكتاب التي تصل بالفعل إلى المتاجر والمنافذ المخصصة لبيعها.

 

هذا ما توقعته مؤسسة "إن بي دي بوك سكان" التي تقوم بتتبع 85% من سوق الولايات المتحدة في تصريحات لشبكة "بلومبرج" الإخبارية الأمريكية والتي قالت فيها: إن الكتاب الذي يكشف كواليس العام الأول للرئيس دونالد ترامب في البيت الأبيض، يحقق مبيعات بوتيرة سريعة لدرجة أن كل النسخ تنفد فور وصولها إلى متاجر بيع الكتب، وأن دار النشر تسابق الزمن لطبع نسخ جديدة منه.

 

وذكرت الشبكة أنه وخلال أول يومين من طرح الكتاب في الأسواق، تم بيع أكثر من 29 ألف نسخة بسعر 30 دولار للكتاب، كما تمّ بيع 250 ألف نسخة أخرى من الكتاب على شبكة الإنترنت بسعر 15 دولار، بخلاف 100 ألف نسخة مسموعة بسعر 28 دولار.

 

واضطرت شركة "هنرى هولت" التابعة لدار نشر "ماكميلان" العالمية إلى توزيع المزيد من النسخ على المكتبات وباعة الكتب. وقالت دار النشر: إن ثمة 1.4 ملايين نسخة من الكتاب يتم طبعها في الوقت الراهن والتي إذا ما طُرحت في الأسواق، سيجني وولف حوالي 6.3 ملايين دولار أخرى من قيمة المبيعات.

 

وأشارت الشبكة إلى أنّه من المبكر جدًا الوقوف على ما إذا كان كتاب "النار والغضب" سيحطم الأرقام القياسية من حيث مبيعات الكتب، وفقًا لـ كريستن ماكلان، المدير التنفيذي لتطوير الأعمال في "إن بي دي."

 

وقال ماكلان: "الطلب على كتاب وولف فاجأ الجميع،" مردفًا: "كلنا نسابق الزمن في طباعة الكتاب، وربما بسبب ذلك كان هناك طفرة أيضًا في مبيعات النسخ الإلكترونية والمطبوعة."

وتابع: "سيتعين علينا الانتظار لنرى على وجه التحديد ما ستسفر عنه المبيعات في غضون أسابيع قليلة."

 

كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد وصف كتاب النار والغضب بأنّه خيالى ونعت مؤلفه بالمحتال والكاذب، وجدّد دعوته بتفعيل قانون التشهير والقذف لمساعدة الأشخاص المستهدفين للبيانات الكاذبة والمضللة التى تشهر بهم.

 

وأرسل تشارلز هاردر محامى ترامب مذكرة إلى شركة "هنرى هولت"، ناشر الكتاب، يطالبها فيها بسحب نسخ الكتاب من السوق مع تقديم اعتذار للرئيس ترامب.

 

وكان الكاتب مايكل وولف قد فجر مفاجآت من العيار الثقيل فى كتابه الجديد "النار والغضب.. من داخل بيت ترامب الأبيض،" من بينها وجود خلافات عميقة بين ترامب والسيدة الأولى ميلانيا دفعتها للبكاء يوم فوزه بالرئاسة.

 

كما ذكر المؤلف أيضًا أنّ ترامب يعيش على وجبات "ماكدونالدز" خوفًا من دس السم له بالطعام داخل البيت الأبيض، كما أورد أيضًا وصف ستيف بانون صديق ترامب ومستشاره السابق لقاءات دونالد مع الروس بـ"الخيانة".

 

وكشف الكتاب أيضًا أن إيفانكا ترامب تخطط للمنافسة على منصبه فى المستقبل لتكون أول رئيسة للولايات المتحدة، وأن ترامب  لم يكن يحلم أنه يستطيع الفوز أمام الديمقراطية هيلاري كلينتون.


الرابط الأصلي

اعلان


اعلان