في خطاب إعلان القدس عاصمة لإسرائيل.. هل ارتدى ترامب « طاقم أسنان »؟

كتب:

فى: صحافة أجنبية

10:08 07 ديسمبر 2017

قال موقع بيزنس إنسايدر الأمريكي إن العديد من التساؤلات أثيرت بشأن إذا ما كان الرئيس دونالد ترامب كان يرتدي "طاقم أسنان" بعد المعاناة التي بدا عليها لإنهاء خطابه الذي أعلن فيه اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل أمس الأربعاء.

 

 

وتابع الموقع في تقرير له: "بينما كان ترامب يختم خطاب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ويعلن أن الولايات المتحدة ستنقل سفارتها إليها بدلا من تل أبيب، أشار الكثيرون إلى أنه بدا في حالة من المعاناة أثناء تفوهه بالكلمات النهائية".

 

وقال ترامب: "شكرا لكم، فليبارك الله فيكم، وليبارك الله في إسرائيل، وليبارك الله في الفلسطينيين، وليبارك الله في الولايات المتحدة".

 

وكتب أحد المستخدمين على تويتر: "ترامب يحاول الحفاظ على طاقم أسنانه البشع داخل فمه".

 

وتساءل آخر: "هل يرتدي ترامب طاقم أسنان؟ في كل مرة يحاول التحدث لأكثر من 5 دقائق، يحدث ذلك، ويصرف ذلك الأنظار عن الهراء الذي يحاول التفوه به".

 

وذكر بيزنس إنسايدر أن ترامب نطق الكلمات الأخيرة للخطاب بشكل  لا يتسم بالاسترسال مما دفع الناس إلى تخمين ارتدائه أسنانًا اصطناعية.

 

وغرّد مستخدم تويتر: "هذا ديدن ترامب، لكنه اليوم فعلها بشكل مفرط ، لقد كان ينطق بصعوبة، وكأنه يحاول تفادي سقوط طاقم أسنانه الفضفاض".

 

واستطرد آخر: "سواء كان طاقم أسنان ترامب قد سقط منه خلال الخطاب، أو أصيب بجلطة على الهواء، ينبغي أن تعرف الدولة".

 

وتابع متهكمًا: "لو كان الأمر يتعلق بطاقم أسنان، فهي ليست قضية كبيرة، وسيكون شيئًا طبيعيًا لرجل في مثل عمره".

 

وقال متحدث باسم البيت الأبيض ردًا على سؤال من مراسل موقع "كوارتز" حول تلك الزلة اللفظية للرئيس خلال الخطاب، إن الأمر ربما يعود إلى "جفاف الحلق"، وفقا لبيزنس إنسايدر,

 

يذكر أن ترامب دائما ما كان يمتدح حالته الصحية أثناء الحملة الرئاسية وبعد تقلده المنصب، ونشر خطابًا بتوقيع طبيبه الخاص لإثبات تلك النقطة.

 

رابط النص الأصلي

اعلان


 

اعلان