فريدوم هاوس: مصر بين الدول الأكثر تراجعا في حرية الإنترنت 2017

كتب:

فى: صحافة أجنبية

00:38 15 نوفمبر 2017

في تقريرها  لحرية  الإنترنت في العالم لعام 2017، صنفت منظمة فريدوم هاوس الأمريكية مصر تحت خانة "ليست حرة" وحذرت من التراجع الشديد للدولة الشرق أوسطية الذي يندرج في قائمة  الأسوأ عالميا مقارنة بـ 2016.

 

المنظمة الحقوقية تضع تصنيفا لكل دولة يتراوح بين صفر ويعني الأكثر حرية إلى 100 وتعني الأكثر تقييدا على الحريات.

 

وما زالت الصين تتبوأ قائمة أكثر دول العالم انتهاكا لحرية الإنترنت للعام الثالث على التوالي حيث سجلت 87 نقطة في تقرير فريدوم هاوس 2017 رغم  تحسنها نقطة واحدة عن العام السابق.

 

وسجلت مصر 68 نقطة عام 2017 بعد أن كانت 63 في تقرير 2016 في تراجع بلغ 5 نقاط كاملة.

 

 

ولفتت المنظمة إلى أن التراجع لكل من أوكرانيا ومصر وتركيا هو الأكبر في تقرير 2017 مقارنة بعام 2016 بين 65 دولة خضعت للتقييم هذا العام.

 

وخضعت 65 دولة لتقييم فريدوم هاوس لهذا العام، بينها 32 دولة سجلت تراجعا في حرية الإنترنت مقارنة بـ 2016.

 

التقرير المذكور ركز على التطورات التي تخص حرية الإنترنت في الفترة بين يونيو 2016 حتى مايو 2017.

 

وقالت فريدوم هاوس: "في مصر، حجبت السلطات ما يزيد عن 100 موقع إلكتروني بينها شبكة الجزيرة القطرية، ومدى مصر، ومنصة التدوين "Medium"".

 

وتابعت: "تلقى مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي أحكام سجن مطولة لعدد من الاتهامات المزعومة، تتضمن إهانة الرئيس".

 

وأردفت المنظمة العالمية: "الحكومة المصرية التي بدأت في غلق مواقع  إخبارية لأول مرة في ديسمبر 2015 حجبت في 2017  5 مواقع على الأقل تقدم خدمة "في بي إن" التي تستهدف فك الحجب".

 

وبلغ  العدد الإجمالي لمستخدمي الإنترنت في العالم في 2017، وفقا لتقرير فريدوم هاوس 3.4 مليار نسمة.

 

وجاءت الصين  في المركز الأول بإجمالي يناهز  733 مليون مستخدم، ثم الهند (391 مليون)، تليها الولايات المتحدة (247 مليون) ثم البرازيل (124 مليون) ثم اليابان(117 مليون).

 

وبلغ عدد مستخدمي الإنترنت في مصر حوالي 37.5 مليون نسمة.

 

 

وشهدت تركيا تراجعا كبيرا في حرية الإنترنت حيث سجلت 66 درجة بعد أن كانت 61 درجة العام الماضي.

 

وأرجعت المنظمة الأمريكية ذلك التراجع إلى التضييقات الشديدة التي فرضتها الحكومة التركية في أعقاب فشل محاولة الإنقلاب العام الماضي.

 

رابط تقرير المنظمة 

 

 

اعلان


 

اعلان