نشطاء «فيس بوك» ينتفضون لإصابة طفل بطلق ناري في الرأس بميدان الحصري

كتب: طارق عزام

فى: سوشيال ميديا

19:00 19 مايو 2017

أفاد عدد كبير من مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» بإصابة طفل يدعى «يوسف» بطلق ناري في الرأس بميدان الحصري في مدينة السادس من أكتوبر على يد مجهولين.

 

وأفادت الرواية المتداولة بين النشطاء أن يوسف (13 سنة) كان يقف مع أصدقاءه بالقرب من أحد المطاعم الشهيرة في منطقة الحصري، قبل أن يتفاجئوا بأنه يسقط وسطهم ويغمر رأسه الدم.

 

وانقسمت الرواية حول سبب الحادث، فقال البعض أنه أُصيب من مسدس كاتم للصوت، فلم يعلم أحد مصدر الرصاصة، فيما كشف آخرون أن هناك «خناقة» وقعت بين مجموعة من الأشخاص، فقام أحدهم بإطلاق النيران من «بندقية آلي»، ما أسفر عن إصابة يوسف.

 

وأيا كان سبب إطلاق النيران، فانتفض عدد كبير من نشطاء «فيس بوك» لإصابة يوسف، من بينهم السيناريست مريم ناعوم، التي طالبت بالدعاء ليوسف، وتسائلت: «نعمل ايه في اللي احنا فيه ده؟! نروح بعيالنا فين؟».

 

 

كما نشرت الناشطة السياسية، سناء سيف، صديقة والدة يوسف، مروة قناوي، صور لإشاعة يوسف عبر حسابها الشخصي على «فيس بوك»، مستفسرة عن طبيعة الحالة، فأجاب أحد الأطباء في تعليق على الصور قائلًا: «كسر بالجمجمة ونزيف بالفص الخلفي للنصف الأيسر بالمخ، مع وجود جسم معدني وشظايا عضم في منطقه النزيف، وارتشاح بالمخ».

 


وتابع الطبيب: «نسبيا حظه كويس في مكان الإصابة وإن الرصاصة مدخلتش أعمق من كده، لكن غالبا هتسيب ضرر بمراكز الحركة أو الكلام». مضيفًا: «هيحتاج يفضل في رعاية مركزة مجهزة بجهاز تنفس صناعي احتياطيا، وهيحتاج عملية تفريغ للنزيف وإزالة الرصاصة بعد التأكد من استقرار العلامات الحيوية للمصاب».

 

 

كذلك علّقت الكاتبة إكرام يوسف عبر حسابها الشخصي على الواقعة، وكتبت: «طفل واقف في الشارع مع أصحابه، فجأة يقع من طوله غرقان في دمه، ويكتشفوا أنه مصاب برصاصة من مسدس كاتم للصوت (بيقولوا كان فيه خناقة في الناحية التانية من الشارع) ربنا ينجيه وما يحرقش قلب أمه عليه.. هو ده الأمن والأمان اللي في البلد؟».

 

 

كما عبّر العديد من النشطاء عن حزتهم لما أصاب يوسف، وآزر والدته عدد من صديقاتها.

 

اعلان


 

اعلان