تفاصيل جلسة «العقيد قنصوة» أمام المحكمة العسكرية.. وتأجيل النطق بالحكم للثلاثاء

كتب:

فى: حوادث وقضايا

16:22 16 ديسمبر 2017

قررت المحكمة العسكرية بالقاهرة، برئاسة العقيد طارق يحيي خطاب وسكرتارية أحمد النبوي، مد أجل النطق بالحكم في القضية المتهم فيها العقيد أحمد قنصوة، إلى جلسة الثلاثاء القادم الموافق 19 ديسمبر 2017 .
 

وعقدت محكمة شمال القاهرة العسكرية اليوم، جلسة خاصة، للنظر في الاتهامات التي وجهها المدعي العام العسكري إلى قنصوة بأنه بث فيديو عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" مرتديًا الزي العسكري، ومتضمنًا آراء سياسية.

 

وأوضح أسعد هيكل رئيس هيئة الدفاع عن قنصوة، أن المحكمة لم توضح أسباب تأجيل النطق بالحكم، مشيرا إلى أنه حضر الجلسة مع أسرة العقيد.

كانت هيئة الدفاع برئاسة المحامي أسعد هيكل وعضوية كل من سعيد عبدالحميد وهدى نصرالله وحسام عبده إسماعيل، ومحمد إسماعيل الزنط ويحيي كامل وصفاء أسامة، قد طالبت بعرض فيديو ترشح الرئيس عبد الفتاح السيسي للانتخابات الرئاسية، حيث كان يوجد معهم جهاز فيديو لعرضه، لكن المحكمة رفضت الطلب، وأصدرت قرارها بتحديد جلسة للنطق بالحكم.

 

وقال المحامى أسعد هيكل، محامي قنصوة، إن الاتهامات الموجهة لموكله في القضية رقم 4 لسنة 2017 القضاء العسكري، هي نشر فيديو أظهر من خلاله توجه سياسي وإخلال لوظيفته العسكرية.


وخلال مثوله أمام المحكمة قبل أسبوعين، أضاف هيكل في تصريحات صحفية: "استمعت المحكمة إلى الفيديو الخاص بترشح العقيد قنصوة ، ونحن طلبنا الاستماع أيضًا لفيديو الرئيس عبدالفتاح السيسي الذي أعلن فيه ترشحه بالبدلة العسكرية، وطلبنا كذلك مناقشة محرر محضر جمع الاستدلالات". 

 

وكان قنصوة وهو عقيد دكتور مهندس في القوات المسلحة قد أعلن ترشحه لانتخابات رئاسة الجمهورية الأسبوع الماضي, عبر مقطع فيديو ظهر فيه مرتديًا الزى العسكري, قبل أن يقرر المدعي العام العسكري لنيابات شمال القاهرة العسكرية استدعاءه, وحبسه لمدة 15 يومًا على ذمة التحقيقات.

 

ليصبح بذلك المرشح الرابع الذي أبدى رغبته في الترشح، بعد أحمد شفيق وخالد علي والدكتورة منى البرنس، في الوقت الذي لم يعلن فيه بعد الرئيس عبدالفتاح السيسي موقفه من الترشح، وإن كان قد ألمح إلى خوضه الانتخابات لولاية ثانية.

 

اعلان


اعلان