بعد يوم من تحرر «الحايس».. الجيش يقضي نهائيًا على «إرهابيي الواحات»

كتب: عمر أسامة

فى: حوادث وقضايا

17:29 01 نوفمبر 2017

أعلن الجيش المصري، اليوم الأربعاء، القضاء على "عناصر إرهابية" جديدة شاركت في هجوم الواحات (غرب)، في عملية عسكرية مشتركة مع الشرطة بدأت قبل يوم.

وفي 20 أكتوبر الماضي، أسفرت اشتباكات مسلحة بين قوات الأمن المصرية و"مجموعات إرهابية" في طريق الواحات غربي البلاد، عن استشهاد 16 شرطيًا، بينهم 11 ضابطًا، وإصابة 13 آخرين بينهم 4 ضباط، و"فقدان" ضابط (تم تحريره أمس).


وقالت وزارة الدفاع المصرية، في بيان صدر اليوم، إنه تم "استكمال العملية العسكرية الأمنية المشتركة التي تنفذها القوات المسلحة والشرطة، لاستهداف العناصر الإرهابية المتورطة في القيام بعملية الواحات الأخيرة".

وأضافت: "استمرارا للجهود المبذولة لملاحقة العناصر الفارة من الضربة الجوية التى نفذت أمس، قامت القوات الجوية، بالتعاون مع قوات الصاعقة والشرطة، بحصر وتثبيت وتتبّع المجموعة الإرهابية الهاربة بالمنطقة الصحراوية الواقعة غرب مدينة الفيوم (وسط)، وتنفيذ هجمة جوية دقيقة".

وتابعت أن العملية "أسفرت عن القضاء على جميع العناصر الإرهابية (لم يحددها) المتواجدة بمنطقة الحدث، فيما تواصل المجموعات القتالية، مدعومة بغطاء جوي، تمشيط الدروب الصحراوية في محيط العملية".

وأمس الثلاثاء، قال الجيش المصري إن "القوات الجوية قامت بمهاجمة منطقة اختباء العناصر الإرهابية، على طريق الواحات بإحدى المناطق الجبلية، ما أسفر عن القضاء على عدد كبير من الإرهابيين (لم يحدده)".

وأشار أن العملية أسفرت أيضًا عن تحرير ضابط الشرطة المصري، محمد الحايس، من أيدى "عناصر إرهابية" بعد 11 يومًا على فقدانه منذ هجوم الواحات

اعلان


 

اعلان