السفريات والإشراف.. صراعات تنذر بأزمات داخل الجبلاية

كتب: محمد علاء

فى: تحقيقات وحوارات

18:32 04 مايو 2019

اشتعل الصراع بين أعضاء مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم خلال الساعات القليلة الماضية؛ بسبب الخلاف على العديد من النقاط الخاصة بإدارة منظومة الرياضة المصرية.

 

وسيشهد اجتماع اتحاد كرة القدم المقبل، صراعًا ساخنًا بين أعضاء الجبلاية، في ظل رغبة كل منهم في العمل على تحقيق مصلحة شخصية له خلال فترة تواجده تحت مظلة الاتحاد.

 

ونستعرض في التقرير التالي، الأزمات التي تطارد مجلس الجبلاية في الفترة المقبلة وتحديدًا بين أعضاء المجلس إدارة اتحاد الكرة.

 

السفريات

تعتبر أزمة السفريات هي الشغل الشاغل بين أعضاء مجلس إدارة اتحاد كرة القدم المصري خلال الساعات القليلة الماضية.

 

ويرغب كل عضو داخل المجلس في السفر مع بعثات المنتخبات على مدار الفترة المقبلة، إلا أن هناك خلاف بين الأعضاء على بعض السفريات، الأمر الذي ينذر بصدام جديد.

 

ويبحث أبوريدة، أن يكون السفر بنظام سياسة الدور بين الأعضاء لتجنب الخلاف بين الأعضاء في هذه النقطة، إلا أنه لم يتم حسم الأمر حتى الآن.

 

أزمة الإشراف

لا تزال أزمة الإشراف على اللجان والمنتخبات تمثل صداع داخل مجلس إدارة اتحاد كرة القدم، بعدما تم فتح الملف في اجتماع المجلس السابق الذي عقد يوم الأحد الماضي.

 

ويرغب بعض الأعضاء في تولي مهمة الإشراف على المنتخب الأول، إلا أنه لم يتم حسم الأمر بشكل نهائي حتى الآن.

 

وكان هاني أبوريدة، قد رفض فكرة إشراف الأعضاء على المنتخب الأول، خصوصًا في ظل الصراع القائم بقوة في هذا التوقيت، على اعتبار أن المنتخب مقبل على بطولة كأس الأمم الأفريقية.

 

اللجان

بدأ مجلس إدارة اتحاد كرة القدم، التفكير في إجراء تغييرات على اللجان داخل الاتحاد خلال الساعات القليلة الماضية وتحديدًا مع اقتراب الموسم على الانتهاء.

 

ويرغب بعض أعضاء المجلس في رحيل عامر حسين، رئيس لجنة المسابقات، في الموسم الجديد، على أن يتولى مازن مرزوق المسؤولية كاملة.

 

يأتي ذلك، في الوقت الذي طالب فيه البعض الآخر باستمرار عامر حسين، باعتباره على دراية بكل كبيرة وصغيرة خاصة بالملاعب واللوائح وما شبه ذلك.

اعلان


اعلان