صدام الأهلي والجبلاية.. أزمة تهدد مسابقة الدوري

كتب: محمد علاء

فى: تحقيقات وحوارات

19:00 09 فبراير 2019

تعقدت الأمور كثيرًا بين مجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة محمود الخطيب، وبين مجلس إدارة اتحاد كرة القدم المصري برئاسة هاني أبوريدة، على غرار القرارات الصادرة من المجلس الأحمر في اجتماعه الطارئ الذي عقد اليوم.

 

وتعتبر مسابقة الدوري الممتاز، هي الخاسر الوحيد في الصراع القائم بين الطرفين أو بين النادي الأهلي، وبين أندية مسابقة الدوري الممتاز في الفترة المقبلة.

 

وتستعرض "مصر العربية"، الأزمة برمتها من بدايتها مرورًا بالأزمات المنتظر حدوثها في الأيام القليلة المقبلة.

 

بداية الأزمة

اشتعلت الأزمة؛ بسبب اجتماع مجلس إدارة اتحاد الكرة مع الأندية في الأسبوع الماضي، والذي شهد حضور مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك، ووجه اتهامات بالغة إلى مجلس إدارة انادي الأهلي.

 

ونقل خالد مرتجي، عضو مجلس إدارة النادي الأهلي، الإهانات التي وجهها مرتضى منصور إلى المجلس بالكامل وعلى رأسهم محمود الخطيب، وسط صمت من جانب أعضاء مجلس إدارة اتحاد كرة القدم المري.

 

وأراد النادي الأهلي، الرد على مجلس الجبلاية، وسط حالة التخبط التي تسيطر على مجلس الجبلاية منذ اندلاع الأزمات الخاصة بمؤجلات مسابقة الدوري الممتاز.

 

انقسام المجلس

انقسم مجلس إدارة اتحاد كرة القدم بين مؤيد ومعارض لما حدث من جانب مجلس إدارة النادي الأهلي، الأمر الذي تسبب في نشوب أزمة كبيرة داخل أروقة مجلس الجبلاية.

 

ويرى فريق يتزعمه أحمد شوبير، أن اتحاد الكرة هو السبب في تصاعد الأزمات؛ بسبب عدم اتخاذ قرارات صادمة ضد بعض الأندية التي تهاجم الجبلاية في الفترة الأخيرة، وتدعي أن اتحاد الكرة يجامل القلعة الحمراء.

 

أما هناك فريق آخر بقيادة مجدي عبد الغني، يطلب ضرورة صدور بيان للرد على ما حدث من جانب النادي الأهلي، من إهانات ضد أعضاء مجلس إدارة اتحاد الكرة بالكامل، من أجل حفظ ماء الوجه.

 

تجميد النشاط

أصبحت مسألة تجميد النشاط الرياضي في مصر بشكل عام وارد وبقوة، في ظل العديد من الصدامات والصراعات التي تحدث بين القائمين على النشاط الرياضي في مصر.

 

وستكون شكوى النادي الأهلي لمرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك، للاتحاد الأفريقي، هي بداية تجميد النشاط الرياضي في مصر خلال الفترة المقبلة.

 

وبالتأكيد، سيكون لوزير الرياضة أشرف صبحي، دورًا فيما يحدث من صراعات، الأمر الذي يساهم أيضًا في إيقاف النشاط الرياضي، باعتبار أن الاتحاد الدولي لكرة القدم يحذر من التدخل الحكومي في الشؤون الرياضية.

اعلان


اعلان