مستقبل «جبر» ينذر بصدام بين «جروس» ومرتضى منصور

كتب: أكرم نوار

فى: تحقيقات وحوارات

16:11 06 يوليو 2018

ما يزال ملف اللاعبين المتمردين داخل فريق الكرة الأول بنادي الزمالك يشكل صداعًا لإدارة النادي وبالتحديد رئيسها مرتضى منصور، وكان هذا الملف قد شهد بعض الانفراجة في الساعات الأخيرة، بعدما أبدى طارق حامد استعداده للانتظام في تدريبات الفريق هو وزميله علي جبر.

 

وتوجه المدافع علي جبر فعليًا على مقر معسكر الزمالك بمدينة السادس من أكتوبر وعقد جلسة مع السويسري كريستيان جروس المدير الفني للفريق، طالب خلالها المدرب اللاعب بالاستمرار مع الفريق الأبيض في الموسم الجديد.

 

صدام محتمل

 

وقد تصطدم رغبة المدرب جروس في بقاء جبر مع الزمالك، مع تطلعات مرتضى منصور لبيع اللاعب خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، وتحقيق عائد مالي مجزي من وراء رحيله.

 

ويرى منصور أن بيع اللاعب هو الحل الأنسب لقناعته أن الفريق لن يتأثر بغيابه، قياسًا على الفترة التي غاب فيها اللاعب منذ يناير الماضي وحتى آخر الموسم المنقضي، والتي قضاها معارًا في صفوف فريق وست بروميتش الإنجليزي.

 

عائد ضخم

 

ويتخوف منصور من إضاعة فرصة تمسك مسئولي نادي بيراميدز بضم جبر، حيث عرضوا منح الزمالك مبلغ 2.5 مليون دولار نظير الاستغناء عن خدمات المدافع الدولي، فيما سيحصل اللاعب على راتب ضخم يفوق ضعف ما يتقاضاه داخل الزمالك.

 

ويرى منصور أن إدارته سيكون بمقدورها تعزيز خط دفاع الفريق بعنصر مميز من خلال المبلغ الذي سيتقاضاه النادي من صفقة انتقال جبر المحتملة إلى صفوف فريق بيراميدز.

 

خبرات جيدة

 

وفي المقابل يرى جروس أن جبر لديه من الخبرات الكبيرة ما يكفي لإحداث حالة من التوازن في الخط الخلفي للفريق، وهو ما انعكس من خلال سعي المدرب للاجتماع مع اللاعب.

 

وكان جروس قد كلف مدير أعماله بالتواصل مع علي جبر ودعوته لجلسة مع المدرب السويسري، وذلك بعد استئذان مرتضى منصور رئيس القلعة البيضاء.

 

ومن غير المستبعد أن يكون مصير جبر هو أحد النقاط الخلافية التي قد تنشب في الفترة المقبلة بين مرتضى منصور والسويسري جروس، في ظل تباين وجهات نظرهما بخصوص اللاعب ومدى الاستفادة التي سيحققها الفريق سواء برحيله أو استمراره ضمن صفوف الكتيبة البيضاء.

 

اعلان


اعلان