«تهديدات مرتضى» تنذر بـ«صيف ساخن» في فريق الزمالك

كتب: أكرم نوار

فى: تحقيقات وحوارات

11:52 09 يونيو 2018

يبدو أن الفترة المقبلة ستشهد مزيدًا من التصعيد بين إدارة نادي الزمالك ممثلة في رئيسه مرتضى منصور و4 من لاعبي فريق الكرة الأول، وبالتحديد الرباعي الذي كان معارًا في الخارج بالموسم الماضي.

 

وخلال الساعات الماضية خرج مرتضى منصور مهاجمًا الرباعي شيكابالا ومحمود كهربا ومصطفى فتحي وعلي جبر، واتهمهم ضمنيًا بمراوغة النادي من خلال حديثهم المتكرر عن امتلاكهم عروض احترافية.

 

أفعال مطلوبة

 

وتحدث رئيس القلعة البيضاء عن اللاعبين الأربعة بنوع من الحدة، مؤكدًا أن إدارته لم تتلق أي عروض للاعبين الأربعة.

 

ونفى منصور ما تردد عن وصول عرض سعودي للمدافع علي جبر بقيمة 60 مليون جنيه، وأشار إلى أن ما تردد عن وجود عرض إيطالي لمصطفى فتحي مجرد كلام شفهي من أحد الوكلاء.

 

وطالب رئيس الزمالك اللاعبين الأربعة بإظهار ما يمتلكوه من عروض، وعدم المتاجرة بهذه المسألة والترويج لها في وسائل الإعلام دون سند على أرض الواقع.

 

شرط صارم

 

وشدد منصور خلال مقطع فيديو نشره عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" على أنه لن يقبل برحيل أي لاعب من هذا الرباعي، إلا بناء على عرض قوي يليق باسم النادي ويرضي طموحاته المالية.

 

كما استغل رئيس الزمالك الفرصة لتوجيه رسالة لبقية اللاعبين مفادها أنه لن يسمح برحيل أي لاعب من الفريق بالمجان، مشترطًا الحصول على عروض رسمية لفتح باب الرحيل أمام أي لاعب سواء بنظام الإعارة أو البيع النهائي.

 

عقوبات في الطريق

 

وبحسب كلام مرتضى منصور من المنتظر أن تبادر إدارة الزمالك بتوقيع عقوبات مالية على مجموعة من لاعبي فريق الكرة، وبالتحديد من ظهروا في بعض البرامج الرمضانية.

 

وتوعد منصور الثنائي أحمد الشناوي وشيكابالا بعد ظهورهم في برنامج المقالب الخاص برامز جلال، وشمل الوعيد كذلك محمود كهربا بسبب ظهوره في برنامج حواري تم تسجيله في روسيا.

 

ولم يكن التهديد بالعقوبات بسبب البرامج الظهور في البرامج التليفزيونية فقط، وإنما شمل اللاعبين الذين شاركوا في الدورات الرمضانية خلال الفترة الأخيرة دون الحصول على إذن مسبق، ومن بين هؤلاء مصطفى فتحي صانع ألعاب الفريق.

 

سخونة منتظرة

 

وتنذر تهديدات منصور تلك بصيف ساخن داخل القلعة البيضاء وخصوصًا في فريق الكرة، سيما وأن أغلب اللاعبين اللذين كانوا معارين في دوريات خارجية لا يرغبون في العودة للزمالك بالموسم المقبل.

 

ومن المتوقع أن تشهد فترة الميركاتو الصيفي حالة من الشد والجذب بين هذه العناصر وإدارة النادي، بسبب النواحي المالية لأي عروض قد يتلقوها مستقبلًا، وكذلك بسبب العقوبات والخصومات المالية التي توقعها إدارة النادي من وقت لآخر على أي لاعب ترى أنه خرج عن النص.

 

اعلان


اعلان