3 أسباب أدت إلى تعثر مفاوضات الأهلي مع جابريل كالديرون

كتب: محمد علاء

فى: تحقيقات وحوارات

13:28 04 يونيو 2018

حيرة كبيرة داخل مجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة محمود الخطيب، بشأن التعاقد مع المدير الفني الجديد، الذي يتولى المهمة الفنية للفريق بداية من الموسم المقبل.

 

وكان حسام البدري، قد تقدم باستقالته من القيادة الفنية للقلعة الحمراء، بعد النتائج السلبية التي حققها الفريق تحت قيادته في آخر 5 مواجهات.

 

وتعثرت مؤخرًا، مفاوضات الأهلي مع المدرب الأرجنتيني جابريل كالديرون؛ بسبب وجود العديد من الخلافات بشأن بنود التعاقد.

 

وترصد "مصر العربية"، الأسباب التي أدّت إلى تعثر مفاوضات الأهلي مع المدرب الأرجنتيني.

 

المقابل المادي

 

يتمثل الخلاف الأول بين الطرفين في المقابل المادي، حيث حدد المدرب الأرجنتيني شروطًا تعجيزية في هذا البند، أدت إلى رفض مسؤولي القلعة الحمراء في التفاوضات بشأنها.

 

وطالب كالديرون، الحصول على مبلغ 150 ألف دولار شهريًا، الأمر الذي يراه مسؤولو الأهلي رقما كبيرا بالنسبة لخزينة النادي في الفترة الحالية.

 

وكان مسؤولو القلعة الحمراء، قد حددوا 100 ألف دولار كحد أقصى للمدرب الجديد الذي يتولي مسؤولية الفريق في الفترة المقبلة.

 

وتسير إدارة الأهلى في المفاوضات مع أكثر من مدرب في نفس الوقت للاستقرار على أحدهم لتدريب الفريق، خاصة بعد تعيين الجهاز المعاون ومعظم مناصب قطاع الكرة خلال الأيام الماضية.

 

الجهاز المعاون

 

تعد النقطة الثانية التي أدت إلى فشل المفاوضات، هي الجهاز المعاون له، حيث تمسك بإحضار 3 مساعدين له في العمل داخل النادي الأهلي.

 

وطلب الخواجة الأرجنتيني، أن يكون معه في الجهاز مدرب عام، وكذلك مدرب أحمال، إضافة إلى مدرب للتحليل والإحصائيات.

 

ورفض النادي الأهلي فكرة وجود أكثر من مساعد له في الجهاز المعاون، خصوصًا وأنه تم اعتماد تشكيل باقي أعضاء الجهاز الفني، حيث تم الإعلان عن تواجد محمد يوسف في منصب المدرب العام، وسامي قصمان في منصب المدرب المساعد.

 

مدة التعاقد

 

اشترط كالديرون، أن يكون التعاقد مع الأهلي لمدة موسم واحد فقط، على أن يكون قابل للتجديد، حال موافقة الطرفين على ذلك.

 

اعترض محمود الخطيب على ذلك، حيث طالب أن تكون مدة التعاقد مع أي مدرب يقود الفريق لن تقل عن موسمين، حيث يستطيع خلالهم تجيهز الفريق بالشكل الكامل.

 

كما رفض المدرب الأرجنتيني، أن يكون هناك أي شروط جزائية في التعاقد معه، الأمر الذي اعترض عليه أيضًا مجلس إدارة النادي الأهلي.

 

وأصبح التشيكى ياروليم من أبرز المرشحين لتدريب الأهلي وخلافة حسام البدري ،بعد أن نالت سيرته الذاتية إعجاب مسؤولي القلعة الحمراء.

اعلان


اعلان