العملية سيناء 2018

العملية سيناء 2018

علاء عريبى

علاء عريبى

17 فبراير 2018

 

لا شك أن العملية سيناء 2018 التي يقوم بها أولادنا في الجيش والشرطة في شمال ووسط سيناء وعلى الحدود الغربية، هي خطوة على قدر كبير من الأهمية نحو تطهير البلاد من الإرهابيين وتجار المخدرات والمهربين، ومحاولة جادة للحد من إراقة دماء شبابنا الضباط والجنود بالجيش والشرطة والحياة المدنية.

 

ومع أهمية هذه العملية والعمليات السابقة والعمليات القادمة، إلا وأنها تتضمن عيبا على قدر كبير من الأهمية، سبق وأشرنا إليه فى أكثر من مقال، وهو حجب المعلومات التفصيلية عن القتلى والمصابين والمعتقلين من الإرهابيين.

 

للأسف الشديد نحن لا نعرف ما هو مغزى الحكومة والأجهزة المصرية من عدم الكشف عن المعلومات التي تخص القتلى والمصابين والمقبوض عليهم من الإرهابيين فى سيناء؟ 

 

عندما تم تفويض الرئيس السيسى قبل سنوات بمحاربة الإرهاب، اعتقدنا أن هذه المواجهة سوف تكشف لنا عن هوية، وجنسية، وأيديولوجية، وأجندة الذين يحملون السلاح في شمال ووسط سيناء، من المؤكد بعد أيام من التفويض أو أسابيع أو شهور سوف تنجح قواتنا فى قتل وإصابة بعض الإرهابيين، وقد تتمكن من إلقاء القبض على البعض الآخر، وساعتها سوف تعلن الأجهزة عن: السن، والجنسية، والأيديولوجية، والخطاب الديني، ودرجة التعليم، وبلدة المولد لهؤلاء جميعا، ويومها سنتعرف بشكل واضح على هوية من يقتلون أولادنا فى الجيش والشرطة والقرى والمدن بشمال ووسط سيناء، وعلى حدودنا الغربية، سنعرف من الذين يحاولون باسم الله سفك دماء الأبرياء وإقامة دولة الخلافة على جثث المواطنين.

 

لكن للأسف الشديد خابت توقعاتنا، فقد حجبت الأجهزة جميع المعلومات الخاصة بالقتلى والمصابين والمعتقلين، واكتفت فقط بذكر الأرقام، قتل 5 أو 4 أو 20، وإصابة 2 أو 6 أو 11، واعتقال 3 أو 120 مشتبها بهم، ماذا عن: السن، درجة التعليم، الجنسية، مسقط الرأس، الخطاب الديني، لم يجب أحد.

 

أقربها يوم الخميس الماضي قال المتحدث العسكري العقيد أركان حرب تامر الرفاعي: "إن 53 "تكفيريا" قتلوا فى العملية الشاملة سيناء 2018، التي بدأت الجمعة قبل الماضية، فيما اعتقل 680 مشتبها به". ما هي أسماء القتلى والمعتقلين؟، وما هي جنسيتهم، وأعمارهم، ودرجة تعليمهم؟، قيل فى أحد البيانات أن بينهم أجانب أو غير مصريين، من أي بلد؟، وكيف دخلوا البلاد؟، ومن الذي يمولهم؟، وكيف وأين تدربوا على القتل؟

 

الأغرب من هذا أننا لا نعرف مصير من يتم اعتقالهم، هل أحيلوا للقضاء؟، هل تمت محاكمتهم؟، هل صدرت ضدهم أحكام؟، ما هي الجرائم التى ثبتت عليهم؟، هل ينفذ بعضهم عقوبة بالسجون المصرية؟، ما هي أهم المعلومات التى كشفوا عنها؟، الجماعات التي ينتمون إليها، مواقع التدريب، والتسليح، والتخطيط، والتمويل؟

 

كنا نتمنى أن تكشف الأجهزة، منذ اليوم الأول لوقوع مواجهات، عن جميع المعلومات الخاصة بالقتلى والمصابين والمعتقلين، لكنها اختارت أن تتكتم على المعلومات، وتخبرنا فقط بالأعداد.

اعلان

اهم الاخبار