لـ"مصر العربية"..

بالفيديو| وزير التعليم اليمني: 3 ملايين طالب بلا دراسة و20 ألف طفل جندهم الحوثي

كتب: عدن - عبد العزيز العامر 

فى: العرب والعالم

12:57 14 نوفمبر 2017

قال وزير التربية والتعليم في الحكومة اليمنية الشرعية الدكتور عبد الله لملس، إن هناك أكثر من 20 ألف طفل جندهم الحوثي في النزاع المسلح باليمن. 

 

وأوضح لملس في تصريحات خاصة لـ "مصر العربية " أن عدد الطلاب اليمنيين الذين كانوا خارج الصفوف الدراسية قبل اندلاع النزاع المسلح يبلغ عددهم مليونا ونصف المليون طالب، ولكن بسبب الحرب ازداد عدد الطلاب حيث بلغ عدد الذين هم خارج المدرسة أكثر من 3 ملايين طالب وطالبة. 

 

مخازن للأسلحة

 

وتابع لملس: "هناك مدراس تستخدم كمخازن للأسلحة من قبل الحوثيين، وأخرى تستخدم للنازحين من المناطق الملتهبة وهذا يأتي على حساب الطلاب. 

 

وكشف لملس في حديثه لـ"مصر العربية" أن مطابع الكتاب المدرسي بصنعاء التي يسيطر عليها الحوثي رفضت طبع الكتاب المدرسي للمحافظات الجنوبية، كون وزارة التربية والتعليم حددت معايير وأسسا لطباعة الكتاب كما كان عليه قبل العام 2014 متهما الحوثيين بتغيير الكتاب المدرسي في الصفوف الأولى من المرحلة التعليمية.

 

وكانت منظمة اليونيسف أعلنت في أكتوبر العام الماضي، أن مليوني طفل يمني لم يتمكنوا من الالتحاق بالمدارس، في العام الدراسي الماضي، وحسب المنظمة نفسها، فإن 5.4 مليون طفل مع بداية  العام الدراسي الجديد، لن يتمكنوا من العودة إلى المدارس، بسبب عدم تسليم رواتب المعلمين.

 

قصف المدارس

 

وكشفت إحصائيات وزارة التربية والتعليم توقف 2380 مدرسة ومنشأة تعليمية موزعة على المحافظات اليمنية عن العمل، إما بسبب تعرضها للاستهداف المباشر من قبل طائرات التحالف العربي، أو تحويلها إلى ملاجئ للنازحين أو ثكنات عسكرية ومخازن للأسلحة.
 
هذا الواقع الأليم المفروض على القطاع التعليمي تفاقم مع دخول البلاد فيما بات يعرف بـ«أزمة الرواتب»، التي حرمت 75 % من موظفي هذا القطاع الحصول على مستحقاتهم لأشهر طويلة.

 

 وقبل أيام أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) أيضا، أن 79 %من الفتيات يتخلفن عن التعليم مقارنة مع الفتيان في الدول التي تعيش نزاعات.

 

وفي حين تتواصل الحرب المطولة في اليمن بين الحكومة والحوثيين، كشفت المنظمة عن تراجع كبير في نسبة التحاق الفتيات بالتعليم، وقالت بمناسبة اليوم العالمي للفتاة الذي صادف 11 أكتوبر أن 31 % من فتيات اليمن خارج نطاق التعليم.

 

واعتبر مسؤولون أن تراجع مستوى التحاق الفتيات بالتعليم يعكس الإنجازات التي تحققت خلال السنوات الماضية لرفع نسبة التحاقهن بالمدرسة. 

اعلان


 

اعلان