القبض على عبد المنعم أبو الفتوح و4 من قيادات حزبه

كتب: محمد عبد المنعم

فى: الحياة السياسية

22:51 14 فبراير 2018

 

القت أجهزة الأمن القبض على الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح رئيس حزب مصر القوية والمرشح الرئاسي السابق ، وعدد من  قيادات  حزبه  الحاليين والسابقين . 

 

 

وضمت  قائمة المقبوض عليهم أحمد سالم  الأمين  العام  للحزب ، ومحمد عثمان وأحمد إمام ، وعبد الرحمن هريدي ، وتامر جيلاني أعضاء المكتب السياسي للحزب ، إضافة إلى أحمد عبد الجواد  القيادي السابق بالحزب . 

 

وجاءت عملية الضبط خلال زيارة أعضاء المكتب لأبو الفتوح  بمنزله  في منطقة التجمع  الخامس ،عقب عودته  من العاصمة البريطانية لندن .

 

واستبقت عدد من برامج  التوك شو القبض على أبو الفتوح بحملة هجوم  ضارية  على الرجل في أعقاب  الحوار الذي أجراه لفضائية الجزيرة وحمل انتقادات  لاذعة للنظام  المصري .

 

ووصف مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك أبوالفتوح بـ«صفيحة زبالة ثورة يناير" .

 

 

فيما خصص محمد الغيطي وأماني الخياط حلقاتهم لكيل الاتهامات لرئيس مصر القوية بأنه إخواني ينفذ مؤامرة رسم التنظيم الدولي خيوطها.

 

جاء ذلك بعد أن ظهر الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، رئيس حزب مصر القوية لأول مرة على شاشات قناةالجزيرة الإخبارية منذ أحداث 30 يونيو 2013.

 

 

وأكد أبو الفتوح في اللقاء أنه لا يستبعد أن تقوم السلطات المصرية بالقبض عليه وأنه حريص على مصلحة مصر.

 

وأشار أبو الفتوح أن السلطات انزعجت من تحركات المعارضة ورفضها المشاركة في الانتخابات الرئاسية.

 

 

واستنكر «أبو الفتوح» حبس الفريق «سامي عنان» رئيس أركان الجيش المصري الأسبق، مستبعدا أن يكون الجيش المصري هو المسؤول عما حدث مع «عنان»، واصفا ما حدث بأنه «بعيد كل البعد عن تقاليد الجيش المصري».

 

 

 

وحمل «أبو الفتوح» الرئيس «السيسي» مسؤولية ما سماه «الفشل» في مواجهة الجماعات المسلحة في سيناء، مضيفا "أنا أكثر غيرة على الجيش المصري من السيسي" مؤكدا أن الجيش المصري لا يشرفه أن يتورط في العمل السياسي.

اعلان


اعلان