للمرة الثانية.. السيسي مرشح بلا برنامج

كتب: سارة نور

فى: الحياة السياسية

14:44 11 يناير 2018

في المنتصف يجلس المرشح الرئاسي الأوفر حظا-آنذاك-على جانبيه لفيف من الإعلاميين و الصحافيين الذين أصروا على معرفة برنامجه الانتخابي، غير أن عبد الفتاح السيسي الذي أصبح رئيسا في يونيو 2014 قال:"مش كنتوا تقولولي الأول قبل ما اسيب الجيش".

 

احتج الرئيس عبد الفتاح السيسي حينها في ابتسامة معهودة، إذ قال:"هو الناس في الشارع مبتنساس لكن في ناس تاني بتنسى وبتقولي حملتك الانتخابية أخبارها أيه طيب كنتوا قولتولي من الأول برنامجك إيه علشان نقيم ونقولك البرنامج ده البرنامج ده إحنا موافقين عليه سيب الجيش وتعالى مش كده بردوا ولا إيه".

دون رد من الحضور الذين بادلوه الابتسام، استكمل الرئيس السيسي مبررا عدم وجود برنامج لفترة ولايته الأولى التي استمرت 4 سنوات:"مضبوط طبيعي الناس تعرف أن فيه إعداد واستعداد فيه كلام اتقال وفيه كلام كتيرمتقالش أوعى تنسى وناسك مستهدفين أوعى تديله المفاصل بتاعتك يكسرلك فيها".

 

رغم أن الرئيس لم يعلن برنامجه الانتخابي حينها، الذي ألمح في مقابلات عدة أن محاربة الإرهاب على رأس أولوياته، إلا أن العامين الأخيرين من فترة ولايته الأولى (2016-2017) شهد ارتفاع في معدلات العمليات الإرهابية استهدفت الكنائس وتوسعت في سيناء.

 

إلى جانب الإرهاب، عانى المواطنون من ارتفاع أسعار السلع والخدمات مثل الكهرباء و الغاز والبنزين بعد تحرير سعر صرف الجنيه في 3 نوفمبر2016، التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير للمملكة لاعربية السعودية،ما جعل مراقبون و ساسة يؤكدون تراجع منحنى شعبية الرئيس بشكل مضطرد، مرجحين أن يلجأ السيسي إلى إعلان برنامج انتخابي واضح من أجل ترشحه لفترة ثانية.

وأعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات في 8 ينايرالجاري عن الجدول الزمني للانتخابات الرئاسية التي ستبدأ إجراءاتها في 20 يناير الجاري وتنتهى في إبريل القادم، غير أنه حتى الآن لم يعلن رسميا ترشحه.

 

محمود إبراهيم-خبير حملات انتخابية -ومقرب من دوائر السلطة يقول إن الرئيس ليس له برنامج حتى الآن حتى أن حملته الانتخابية - رسميا- لم تبدأ بعد ، غير أنه في حال قدم السيسي برنامجا سيركز على إنجازات فترة لايته الأولى.

 

محمود إبراهيم - خبير حملات انتخابية - 

ويضيف إبراهيم لـ"مصر العربية" أن البرنامج قد يشمل جني ثمار القرارات الصعبة التي اتخذها السيسي في العامين الأخيرين وسيركز أيضا على المشاريع المتوسطة و الصغيرة وبرامج الحماية الاجتماعية ومشاريع الطرق والإنشاءات.

لكن السفير معصوم مرزوق – القيادي بالتيار الديمقراطي- يرى أن الرئيس السيسي لن يقدم برنامج انتخابي مثل فترة ولايته الأولى،مشيرا إلى أن ما يطرحه الإعلاميين من برنامج انتخابي محتمل للرئيس في برامجهم مجرد أحلام وردية لن تتحقق.

 

بنبرة ساخرة، يقول مرزوق لـ"مصر العربية:”نحن نتوقع أن يقول السيسي أنا البرنامج خاصة أنه ليس هناك ما يقارب من 500 نائب وانطلاق حملات عشان تبنيها و مواطن من أجل إخراج مشهد يبدو فيه السيسي مضغوط عليه من الشعب للترشح".

على غرار حملة "كمل جميلك" التي انطلقت لمطالبة السيسي بالترشح للرئاسة قبل 4سنوات، انطلقت حملة"عشان تبنيها"التي انطلقت في سبتمبر 2017 بدعم من ائتلاف"دعم مصر" البرلماني لجمع استمارات تأييد السيسي بالترشح لولاية ثانية.

 

وفي أواخر ديسمبر المنصرم، أعلنت الحملة عن جمع 12 مليون استمارة بعد 3 أشهر من انطلاقها وملأت اللافتات الخاصة بها وبحملة مواطن التي أنشأت للغرض ذاته الشوارع.

 

وفي سابقة لم تحدث من قبل، وقع حوالي 400 نائب بالبرلمان على رأسهم الدكتور علي عبد العال على استمارة تزكية الرئيس عبد الفتاح السيسي، حيث تنص لائحة البرلمان هلى أن في حال رغبة المرشح تقديم تزكية من أعضاء البرلمان يراعى ألا يقل عدد الأعضاء عن 20 نائبا ووتولى الأمانة العامة الحصول على التزكيات.

عبد العال يوقع على تزكية السيسي لفترة رئاسية ثانية 
الدكتور عبد العال يوقع على تزكية السيسي لفترة رئاسية ثانية

 

مرزوق يقول إن التشويه الذي طال كل من أعلن عن نيته خوض الانتخابات الرئاسية والضغط على بعض المرشحين للانسحاب مثل شفيق يجعل الشعب يدرك أن التغيير لن يأتي عبر صندوق الانتخابات، وربما يلجأون لبدائل أخرى -لم يسمها.

 

في السياق ذاته، يقول الدكتور مختار الغباشي -نائب رئيس المركز العربي للدراسات-لأ"مصر العربية"إن المرشح يضع برنامج انتخابي في حال وجود شكل من أشكال المنافسة يتنافس فيه المرشحين من أجل كسب أصوات الناخبين غيرأن الانتخابات الرئاسية الحالية لاأحد يستطيع أن يقول إنها انتخابات.

 

 

مصادر مقربة من دوائر السلطة تحدثت إليها مصر العربية قالت إن هناك تخوفات داخل ائتلاف دعم مصرومؤيدين الرئيس السيسي من تحول الانتخابات الحالية إلى استفتاء على السيسي لولاية ثانية،مشيرين بقوة إلى احتمال أن يطرح الرئيس برنامج انتخابي خلال الأسابيع المقبلة.

 

 

اعلان


اعلان