وهنية يهاتف مبعوث بوتين

حماس ترفض تجزئة الأرض الفلسطينية ..وتؤكد: القدس موحدة لا شرقية ولا غربية

كتب: محمد عبد المنعم

فى: الحياة السياسية

14:28 08 ديسمبر 2017

أكدت  حركة المقاومة الفلسطينية  حماس اليوم على عدم الاعتراف بشرعية الاحتلال على الأراضي الفلسطينية  كاملة ، قائلة  في بيان  رسمي صادر عنها اليوم "فلسطين كلها للفلسطينيين، والقدس موحدة لا شرقية ولا غربية، هي ملك للفلسطينيين وحدهم" .
 

 

وقالت الحركة إن "قرار نقل سفارة الولايات المتحدة لمدينة القدس والاعتراف المزعوم بها عاصمة لما يسمى الكيان هو قرار أخرق ظالم وخطير جداً يستدعي منا الجهوزية التامة لمواجهته على كل المستويات ومهما كلف الثمن" .
 

 

وأضافت الحركة في بيانها أنها " تقدر خيار احترام إرادة الشعوب وتوجهاتها، فانتفاضة الحجارة خيار الشعب وقراره، فالمقاومة قرار شعبي عظيم تم اتخاذه ولا تراجع عنه، والطريق طويل يشقها الشباب بكل الوسائل الممكنة، فطالما هناك احتلال فالمقاومة وانتفاضة القدس مستمرة".
 

 

ودعت الحركة السلطة الفلسطينية لإنهاء كافة أشكال التنسيق مع الاحتلال قائلة " إن انتفاضة الحجارة كانت براءة تامة من أشكال التعاون والارتباط بالاحتلال سياسيا وأمنيا واقتصاديا، ولهذا أي توجه لتعزيز التعاون والتنسيق والتفاهم مع الاحتلال والقبول به وبسطوته يعتبر تجاوزاً لتوجهات شعبنا وأصالته في مواجهة الإرهاب الصهيوني".
 

 

واستطردت أن" محاولات التطبيع والهرولة نحو الاحتلال لن يكتب لها النجاح، وسيقف شعبنا في وجه المطبعين مهما كلف ذلك من تضحيات، فالكيان الصهيوني هو سرطان المنطقة زرع فيها لإفسادها، والتعامل معه كجزء طبيعي يعتبر خطيئة لا يمكن أن يتهاون شعبنا وشعوب المنطقة معها" .


 

في السياق ذاته  أجرى رئيس المكتب السياسي للحركةإسماعيل هنية اتصالا بنائب وزير الخارجية الروسي والمبعوث الخاص للرئيس الروسي للشرق الأوسط ميخائيل بوغدانوف لبحث التوجهات الأمريكية نحو مدينة القدس المحتلة.

 

 

وحذر رئيس الحركة خلال الاتصال من التداعيات التي وصفها بالخطيرة المترتبة على توجهات الإدارة الأمريكية بنقل سفارتها إلى مدينة القدس على مختلف المستويات.

 

 

وأكد هنية أن هذه الخطوة مخالفة صريحة لمبادئ القانون الدولي، وتحدياً صارخاً لكل القرارات الدولية، وتشكل استفزازاً مباشراً لمشاعر المسلمين في كل العالم، وتصعيداً خطيراً يدخل المنطقة في مرحلة جديدة من الصراع.

من جانبه عبر بوغدانوف عن تضامنه مع الشعب الفلسطيني، وأكد أن قضية القدس خاضعة لقرارات دولية في التعامل معها وتحدد مكانتها ووضعها.


 

 

في السياق ذاته أجرى الرمز الحمساوي و رئيس المكتب السياسي السابق للحركة خالد مشعل، اتصالا هاتفيا مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مساء أمس الخميس ،بشأن التطورات الأخيرة ، حيث أكد على أهمية الإسراع في إنجاز المصالحة الوطنية، وتعزيز الوحدة والجبهة الداخلية الفلسطينية، والإسراع في حشد جهود شعبنا، والاتفاق بين مختلف فصائله وقياداته، من أجل النضال والعمل معا في مواجهة هذا القرار الأمريكي العدواني الذي يستهدف القدس العاصمة الأبدية لفلسطين وبكل ما تعنيه من مكانة ورمزية كبيرة لشعبنا وأمتنا.

 

اعلان


اعلان