إجراءات الساعات القادمة ترسم المستقبل السياسي لـ«شفيق»

كتب: محمد عبد المنعم

فى: الحياة السياسية

19:39 03 ديسمبر 2017

فرضت حالة من الجدل نفسها على المشهد  السياسي المصري بشأن مصير رئيس الوزراء الأسبق الفريق أحمد شفيق، الذي أعلن عزمه الترشح  لانتخابات رئاسة الجمهورية القادمة، فما بين تداول جهات مجهولة لصور لشفيق توضح أنه غير محتجز ، أكّدت المحامية الخاصة به، وبناته أنهن لا يعلمن مكان  تواجده، معتبرين إياه مختطفًا. 

 

 

وفي هذا الإطار كشف مصدر رسمي مسئول أن الفريق أحمد شفيق محتجز بعلم جهات قضائية ، قائلًا  لـ"مصر العربية ": "إنه يتم  التحقيق معه بشأن عدد من الوقائع  التي ارتبط اسمه بها ، ومن بينها قضايا  ذات علاقة بالكسب غير المشروع .  

 

 

في المقابل لذلك أكد اللواء رؤوف السيد نائب رئيس حزب الحركة الوطنية الذي يترأسه  شفيق ، أن  رئيس الوزراء السابق ليس عليه أي شائبة قانونية، وأن موقف القانوني سليم، بحسب تعبيره خلال تصريحات  خاصة لـ"مصر العربية" .

 

 

وأكد السيد على أنهم ليس لديهم  أي معلومات  بشأن مكان  تواجد  الفريق شفيق، "لم يلتقيه أحد ولا نعلم أين يوجد  وفي انتظار إبلاغنا  بأي تفاصيل للتحرك في حل الأزمة".

 

فيما أكدت مصادر سياسية مقربة من شفيق أن هناك تفهمات ونقاشات تجري معه من جانب جهات  في الدولة لإثنائه عن قرار الترشح للرئاسة، بدعوى عدم شق الصف الوطني، وإثارة أزمة سياسية  يستفيد منها خصوم  الدولة المصرية. 

 

إلى هذا أصدرت  المحامية دينا عدلي حسين الوكيل القانوني لشفيق بيانًا وجهته لوسائل الإعلام عبر حسابها  الشخصي على موقع  التواصل الاجتماعي فيس بوك قائلة "اعتقد كثيرون من مندوبي الصحافة والإعلام أنني أعرف مكان تواجد السيد /الفريق /أحمد شفيق رئيس مجلس وزراء مصر الأسبق فأمطرونى بوابل من الاتصالات للاستفسار مني عن هذا المكان، وأود الإفصاح للجميع عن أنني لا أعرف أي شيء عن مكان تواجد سيادته منذ ظهر أمس السبت 2/12/2017 وتنحصر معلوماتي نقلًا عن سيادته قبيل القبض عليه أمس في أبوظبى وعن بناته الثلاثة بعد القبض عليه".

 

 

وأضافت: "بعدما أعلن سيادته من مقر إقامته مع بناته عن نيته عن الترشيح لانتخابات رئاسة الجمهورية وأفصح عن رغبته فى مغادرة الإمارات إلى فرنسا، فأبلغوه في أبو ظبى بأنهم سيوفرون له طائرة خاصة وأعلن عن رغبته في الحجز على الخطوط الجوية الفرنسية فأبلغوه مساء الخميس 1/12/2017 بأنه قد تم الحجز له على طيران الاتحاد فجر السبت 3/12/2017 ".

 

 

وواصلت: "وفوجئ الفريق وبناته بتواجد أفراد السلطات حول المنزل ومن ضمنهم ثلاث سيدات حاولت إحداهن أخذ الموبايل الخاص بابنته أميرة أثناء تحدثي معها أتابع الموقف رافضة أن تتحدث وتخبرني بما حدث، في ذات الوقت نقلًا عن ابنته مي التي كانت تتواجد بالدور الأرضي للمنزل رفق والدها بأن أحد أفراد القوة المتواجدة أبلغوه أنه أصبح شخصًا غير مرغوب فيه ولا بد من ترحيله على مصر على متن طائرة خاصة ومنعوا مرافقة إحدى بناته معه".

 

 

وأردفت: "وبالفعل تم خروج الفريق من منزله بصحبة القوة المتواجدة، وبعدها تركوا بناته المنزل وتم الاتصال بي بعد حوالى نصف ساعة، من مغادرة الفريق المنزل من قبل بناته، وفي حوالى الساعة السادسة اتصل بناته بي وأبلغنني أن السلطات الإماراتية أخطرتهن بأنهن مرحب بتواجدهن ويتمتعن بكامل الحفاوة والترحيب والكرم ".

 

 

واختتمت: "وترددت بوسائل الإعلام أن الفريق وصل مصر فى أكثر من موعد وأنه يقيم فى فندق بالقاهرة، وإلى الآن لم يتصل بي الفريق ولم يتم استدعائي لمقابلته، ومن أجل هذا أناشد السلطات المصرية بصفتي محامية الفريق والموكلة عنه وعن بناته الثلاثة أن يمكنوني من لقائه للاطمئنان عليه والتثبت من انعدام وصل فعلًا إلى مصر".

 

 

وصرّح الفريق أحمد شفيق لوكالة "رويترز" أنه ينوي خوض الانتخابات الرئاسية المقبلة المقرر عقدها في 2018.

 

 

فيما حذرت أميرة شفيق ابنة رئيس الوزراء الأسبق ، والتي مازالت متواجدة بالإمارات أنها وشقيقتيها  مي وشيرين ، يعتزمن التقدم ببلاغ يتهمون فيه  الحكومة المصرية باختطاف والدهن .

 

 

وشددت في تصريحات لوكالة "بلومبرج" على أنه تم ترحيله إلى مصر على غير إرادته، وأن أيًا من أفراد الأسرة لم  يمكن من رؤيته أو  التواصل معه"، مشددة في الوقت  ذاته على أن حقوق والدها القانونية منتهكة.

وأعُلن  عن وصول شفيق إلى مطار القاهرة على متن طائرة خاصة قادمة من الإمارات، في الساعة الثامنة من مساء أمس السبت، فيما لم  يتمكن أيّ من ممثلي وسائل الإعلام أفراد عائلة شفيق الذين تواجدوا في مطار القاهرة أمس  رؤيته.  

 

 

فبعدما أكدت سلطات المطار لوسائل الإعلام التي تواجدت أنه سيصل بالصالة رقم 4 ، لم يظهر شفيق فيما وقفت شقيقته تبحث عنه في وجوه المتوافدين بالصالة، ليؤكّد بعدها مصدر آخر بالمطار أنه وصل عند صالة 27 المخصصة للطيران الخاص، وهناك أكد مسؤول بالصالة أنه  لم يرَ شفيق  وأنه  لم  يمر منها .  

 

 

وبث موقع العين الإماراتي الإخباري ، مقطع فيديو لشفيق أثناء ترحيله  من الإمارات بصحبة أشخاص إمارتيين، أثناء صعوده للطائرة،  فيما  يحمل بيان محاميته تشكيكًا في وصوله للقاهرة بالأساس.

اعلان


اعلان