أحمد فوزي: جنينة وعنان لا يصلحان لرئاسة لجمهورية

كتب:

فى: الحياة السياسية

16:39 18 مايو 2017

انتقد أحمد فوزي، عضو الهيئة العليا للحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، ترشيح بعض الأحزاب لعدد من الشخصيات كمرشحين محتملين لانتخابات الرئاسة المقررة في 2018، ومطالبة القوى الديمقراطية بدعمهم، رغم أن هذه الشخصيات لا تصلح – حسب قوله-.

 

وقال فوزي، لـ" مصر العربية"، إن هذه الشخصيات ليس لها مواقف حقيقية واضحة للدفاع عن الشباب والحريات، ولم ينتقدوا الوضع الحالي، فكيف سيصبحون رؤساء للجمهورية.

وضرب مثلا بالمستشار هشام جنينة، الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات، والفريق سامي عنان، رئيس أركان الجيش المصري الأسبق، والدكتور مصطفى حجازي، مستشار الرئيس الأسبق عدلي منصور، مشيرا إلى أن هذه الشخصيات لا تنتمي للقوى الديمقراطية.

 

ولفت "فوري" إلى أنه في نفس الوقت الذي يتم ترشيح تلك الأسماء للرئاسة، فإنه يتم الهجوم على شخصيات تتخذ مواقف شجاعة في مواجهة السلطة واستبدادها، ولدى أصحابها مواقف واضحة مثل عبدالمنعم أبو الفتوح وحمدين صباحي وخالد علي.

 

وشدد  عضو الهيئة العليا للحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، على ضرورة تلافي القوى الوطنية للأخطاء التي وقعت فيها خلال انتخابات الرئاسة 2012 ، وأن تنسق فيما بينها من خلال حوار جاد، خاصة مع مبادرة الفريق الرئاسي التي طرحها الدكتور عصام حجي.

 

وكان حمدين صباحي المرشح الرئاسي السابق قد دعا قبل أيام إلى ضرورة تكاتف القوى الديمقراطية واختيار مرشح توافقي لمواجهة الرئيس عبدالفتاح السيسي في الانتخابات الرئاسية المقبلة، في الوقت الذي طرح الدكتور عصام حجي مبادرة تحت عنوان "الفريق الرئاسي البديل".

 

اعلان


 

اعلان