معلنا دخوله في اعتصام مفتوح

حمدين صباحي: التنازل عن " تيران وصنافير" يخدم الكيان الصهيوني

كتب: عمرو عبدالله - عبدالغني دياب

فى: الحياة السياسية

20:23 17 مايو 2016

قال حمدين صباحي، القيادي بالتيار الشعبي، إن المستفيد من تنازل مصر عن جزيرتي " تيران وصنافير" هي إسرائيل، و إن رئيس الجمهورية وملك السعودية وضعا البلدين في ورطة، بعد توقيع إتفاق يخدم المحتل الإسرئيلي فقط، من خلال التوسع في إتفاقية السلام التى وقعتها مصر قبل ذلك.

وأضاف صباحي،لـ" مصر العربية" ، أن تنازل مصر عن الجزيرتين يأتي ضمن هدف واضح للدولة المصرية بتوسيع اتفاقية " كامب ديفيد"، كما أفصح الرئيس خلال حديثه اليوم بأسيوط.

 

كما أشار المرشح الرئاسي السابق، إلى أن اتفاقية " كامب ديفيد" كان لها ضحايا كثر زج بهم في السجون حينها؛ وذلك لمعارضتهم لها، مضيفا، أن اتفاقية " تيران وصنافير" سيكون لها ضحايا هي الأخرى حتى تتراجع الدولة عنها ؛ لأن الأرض ليست من حق أي سلطة التفريط فيها.

 

وأعلن صباحي، مشاركته في الاعتصام المفتوح الذى بدأ اليوم بمقر حزب الكرامة، ضمن فاعليات رفض عدد من القوى السياسية لإتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع المملكة العربية السعودية؛ لأنهم متمسكون بمصرية الجزيرتين، ومؤكدا على أنه لا حل سوى التراجع عن الاتفاق الذى وقع بالقاهرة مطلع إبريل الماضي بين الرئيس المصري والعاهل السعودي.

 

ورفض القيادي بالتيار الشعبي،. طرح فكرة الاستفتاء على الإتفاقية ؛ لأن الأرض ليست ملكا لجيل واحد، ولكن تمتلكها أجيال كثيرة بحد  تعبيره ، مضيفا " فحتى لو وافق الجيل الحالي فمن الوارد رفض أجيال قادمة التنازل عنهم"، مؤكدا أن هذه الاتفاقية تعتبر  ترسيخ لمزيد من التطبيع مع الكيان الاسرائيلي، وأنهم مستمرون في حملتهم لرفضها.

 

 وردا على تساؤل " مصر العربية" باستباق حملتهم لرأى البرلمان في الإتفاقية، وأن هذا من الممكن توصيفه بأنه حجرا على رأي السلطة المنتخبة، قال" ليس من حق  أي طرف سواء رئيس الجمهورية أو الحكومة، أوحتى مجلس النواب التنازل عن جزء من السيادة المصرية، وهذا طبقا لما جاء بمواد الدستور المصري"؛ لذلك فرأيهم لن يكون مجدي طالما المبدأ وضاح وثابت .

 

اقرأ أيضا:

اعلان


اعلان