بعد السماح باستيراد الأرز.. خبراء: سينعش السوق.. وآخرون: ضربة قوية للفلاح

كتب: دعاء أحمد

فى: أخبار مصر

21:15 08 يوليو 2018

تباينت آراء خبراء زراعيين حول موافقة رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي على استيراد الأرز بعد قرار وقف زراعته لتوفير المياه.

 

جاء تباين الخبراء ما بين مؤيد لقرار الاستيراد، مؤكدين أنه سينعش السوق ويعوّض نقص الأرز، وبين رافضين القرار ومطالبين بعودة زراعة الأرز لحماية الفلاحين .


ومن جانبه رحَّب رجب شحاتة، رئيس شعبة الأرز باتحاد الصناعات، بموافقة الرئيس عبد الفتاح السيسى باستيراد الأرز، مشيرًا إلى أنه سيحيي سوق الأرز ويوفر السلعة مرة أخرى بعد قرار الحكومة بمنع زراعته.

 

وأكد شحاتة في تصريح لـ "مصر العربية" أن تأخير استيراد الأرز تسبّب في رفع سعره لـ 12 جنيهًا بالمحال، وهو ما تسبب في ركود سوق الأرز وسبب أزمة فى نقص الأرز بالسوق.

وأكد رئيس الشعبة أن الدولة عليها مواجهة جشع التجار في تخزين واحتكار الأرز لمنع رفعه فى السوق، مشيرًا أن قرار استيراده سيقضي على المحتكرين، وسيتسبب فى توفير الأرز بشكل كبير خلال الأيام القادمة.

 

كما أشار شحاتة إلى أن المحتكرين للأرز سيقومون بالدفع بالأرز، في محاولة لإنقاذ أنفسهم من الخسارة قبل البدء في الاستيراد.

 

فيما قال عبد الباسط شاهين الخبير الزراعي إن قرار الدولة باستيراد الأرز ضربه قوية للفلاحين، وإضرار بالزراعة نفسها.

 

وأضاف في تصريح لـ "مصر العربية": "يجب على الدولة أن تترجع عن قرار استيراد الأرز وإلغاء قرار منع زرعته"، مشيرًا أن ما ستوفره دولة من المياه ستدفع أضعافه لاستيراد الأرز.

 

وأكد الخبير الزراعي أن الفلاح هو ضحية قرارات الحكومة المتخبطة والتي وصفها بغير المدروسة. بحسب تعبره.

 

المتحدث باسم وزارة الزراعة حامد عبد الدايم أكد في تصريحات سابقة أن قرار الاستيراد سيقضي على محتكري السوق وجشع التجار.

 

كما أشار عبد الدايم إلى أن الدولة تزرع 24 ألف فدان، وذلك يغطي ملايين طن أرز أبيض.

وحول سعر الأرز أكد حامد عبد الدايم أن سعر السوق سيثبت على ما هو عليه بعد البدء في الاستيراد.

 

وكان نقيب الفلاحين حسين أبو صدام قد حذر من قرار استيراد الأرز، وأكد في تصريحات سابقة لوسائل الإعلام أن تطبيق القرار نكسة لدولة كانت تصدّر الأرز وأصبحت الآن تستورده من أجل توفير المياه، مؤكدًا أن الاستيراد سيكبّد الدولة كثيرًا من النفاقات.

 

ووافق الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الأحد، على استيراد الأرز؛ لتوفير مخزون استراتيجي، بعد تشريع حكومي مؤخرًا بتقليص زراعته ومحاصيل أخرى كثيفة الاستهلاك للمياه.

جاء ذلك، خلال اجتماعه، برئيس الوزراء مصطفى مدبولي، ووزير التموين علي المصيلحي، وفق بيان للرئاسة المصرية.

وقالت الرئاسة: "اتصالاً بما عرضه وزير التموين بشأن توفير المخزون الاستراتيجي من الأرز، وافق الرئيس على السماح باستيراد الأرز".

وفي 5 يونيو الماضي، قررت الحكومة، استيراد كميات من الأرز، بهدف ضبط السوق وزيادة المعروض، منعا لأية اختناقات خلال المرحلة المقبلة، وفق بيان آنذاك.

ولم يوضح البيان توقيت الاستيراد ولا الكميات التي تعتزم البلاد استيرادها من الأرز، إذ ظلت البلاد لعقود تتمتع باكتفاء ذاتي منه.

ووفقا لوزارة الزراعة، تنتج مصر من الأرز 4.5 ملايين طن سنويا، تستهلك منها 3.5 ملايين، لكن الإنتاج سيقل مع تقليص المساحات المزروعة بهذا المحصول.

 

اعلان


اعلان