رغم حظرها..

صور| لافتات دعاية لـ «السيسي» على أسوار مجلس مدينة طور سيناء

كتب: إياد الشريف

فى: أخبار مصر

10:00 03 مارس 2018

شهدت شوارع مدينة الطور، بمدينة شرم الشيخ، بمحافظة جنوب سيناء، تعليق لافتات دعائية للرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي، مرشح الانتخابات الرئاسية 2018 على مبانٍ حكومية ودور عبادة.

 

وحملت اللافتات شعار حزب "مصر الحديثة"، بجانب صورة الرئيس الحالي وصور النائب غريب حسان، والأمين العام للحزب بجنوب سيناء محمود سرور وأمين التنظيم بالحزب، محمد سالم حميد، بالمخالفة لقرارات الهيئة الوطنية العليا للانتخابات.


وتضمنت «البنرات» المُعلقة على مبنى مجلس مدينة الطور بجنوب سيناء، شعارات تأييد ومبايعة للرئيس عبد الفتاح السيسي، لفترة رئاسية ثانية.

 


وانتشرت لافتات داعمة للرئيس السيسي على جدران ميدان وبوابات مجلس مدينة طور سيناء وبجوار مجمع النيل الحكومي للإعلام التابع للهيئة العامة للاستعلامات.


 وعُلقت عدة لافتات أخرى على جدران ومبنى مجلس مدينة طور سيناء وجدران منطقة البنوك ، بوسط مدينة الطور العاصمة.


 وحدد قانون مباشرة الحقوق السياسية، وكذا قرارات الهيئة العليا للانتخابات عددًا من المحظورات في الدعاية الانتخابية، أوجبت الالتزام بها، منها حظر استخدام المباني والمنشآت ووسائل النقل المملوكة للدولة أو لشركات القطاع العام وقطاع الأعمال العام، والمؤسسات التي تساهم الدولة في رأسمالها بنصيب، ودور الجمعيات والمؤسسات الأهلية، في الدعاية الانتخابية.

 


 وشهد مسجد المنشية، المعروف باسم الجامع الكبير بمدينة طور سيناء تعليق بنر كبير يحمل صورة الرئيس السيسي على الحائط الحديدي للمسجد ، في مخالفة صريحة لقانون مباشرة الحقوق السياسية، وكذا قرارات الهيئة العليا للانتخابات عددًا من المحظورات في الدعاية الانتخابية ، الذي يحظر استخدام المرافق العامة ودور العبادة والجامعات والمدارس والمدن الجامعية وغيرها من مؤسسات التعليم العامة والخاصة.


 وتجرى انتخابات الرئاسة المصرية باستخدام نظام الدورتين، و ينص الدستور المصري على ألا تبدأ إجراءات الانتخاب قبل أكثر من 120 يوما من تاريخ انتهاء فترة الرئاسة الحالية التي تنتهي في 7 يونيو 2018 ولا تعلن النتائج في موعد أقصاه 30 يوما قبل تاريخ الانتهاء من فترة الرئاسة المنتهية.


وبدأت الهيئة الوطنية للانتخابات الرئاسية، برئاسة المستشار لاشين إبراهيم، اليوم السبت الماضي ، فترة الدعاية الانتخابية لمرشحي انتخابات الرئاسة ولمدة 28 يومًا.


 وحسب جيفارا الجافي ، المنسق العام لحملة "كلنا معاك من أجل مصر" ، بجنوب سيناء ، أن الحملة لم تبدأ عملها حتى الآن في أعمال الدعاية الانتخابية لدعم الرئيس السيسي لفترة رئاسية ثانية.

 


 وأشار الجافي في تصريحات صحفية إلى أن الحملة ستلتزم بقانون مباشرة الحقوق السياسية ومحظورات اللجنة العليا للانتخابات ، خلال فترة الدعاية الانتخابية.


 وقال النائب غريب حسان ، عضو مجلس النواب ، أن اللافتات الدعائية للرئيس التي تحمل صورتي هي صورة تعبيرية عن محبتنا ودعمنا للرئيس السيسي ، مضيفا :"أرى إن تعليقها على أي مبنى سواء كان عام أو خاص هو تعبير عفوي من المصريين عن محبتهم لرئيس مصر ".


 فيما أشار الأمين العام لحزب مصر الحديثة وأحد رجال الأعمال بجنوب سيناء محمود سرور ، إلى أن شعب مصر من حقه ، أن يعبر عن تأييده للرئيس في الانتخابات الرئاسية ، ونحن نتعامل خلال الحملة بروح القانون وكلنا ثقة أن هذه اللافتات لن تغضب احد ، وسنلتزم برفعها بعد انتخابات الرئاسة.


 وتحظر اللجنة العليا للانتخابات إنفاق الأموال العامة وأموال شركات القطاع العام أو قطاع الأعمال العام أو الجمعيات والمؤسسات الأهلية ، في إعمال الدعاية الانتخابي لمرشحي الرئاسة.


 وقال المتحدث الرسمي لمحافظة جنوب سيناء، اللواء عادل كساب، رئيس لجنة الأزمات بديوان عام المحافظة، أن عدد الناخبين الذين يحق لهم التصويت بالمحافظة بلغ 850248 ألف ناخبا بعد إضافة الوافدين الذين قاموا بتغيير موطنهم الانتخابي بالمحافظة موزعين على 9 مدن هي طور سيناء،  شرم الشيخ, نوبيع، سانت كاترين، رأس سدر، أبو زنيمة,دهب، أبو رديس، وطابا.

 


وشهدت مدينة ، أبو رديس إحدى مدن جنوب سيناء ، الثلاثاء ، انطلاق أول فعاليات حملة "كلنا معاك من أجل مصر" بإقامة أول مؤتمر شعبي لتأييد ودعم الرئيس عبد الفتاح السيسى لفترة رئاسية ثانية ، بحضور جيفارا الجافي منسق الحملة ، وعدد من من مشايخ وعواقل وشباب المدينة والقرى والتجمعات البدوية التابعة لها.


 وحسب مصادر خاصة فإن المؤتمر أقيم داخل قاعة مجلس مدينة أبو رديس واستخدمت خلاله المنصة الخاصة بالمجلس والتي تحمل اسم محافظة جنوب سيناء لإلقاء كلمات المشاركين بالمؤتمر.


 وحددت الهيئة الوطنية للانتخابات في مصر الجدول الزمني النهائي الملزم لـ انتخابات الرئاسة المصرية 2018، حيث بدأ تلقي طلبات الترشح في 20 يناير 2018 ولمدة 10 أيام، وتم تحديد أيام 16؛ 17 و18 من مارس ، الجاري لتصويت المصريين في الخارج.


وسيبدأ التصويت في الداخل من 26 من الشهر نفسه ولمدة 33 أيام، وستُعلن نتيجة الانتخابات في 2 أبريل ، وفي حال أسفرت النتائج عن الحاجة لإعادة ستجرى انتخابات في الفترة من 19 إلى 21 من الشهر نفسه بالنسبة للمصريين في الخارج، وفي الداخل ستجرى الإعادة من 24 إلى 26 أبريل، وتعلن النتيجة النهائية في الأول من مايو القادم.


 وتنحصر الانتخابات الرئاسية القادمة على مرشحين اثنين فقط هما ، عبد الفتاح السيسي، الرئيس المنتهية ولايته الأولى، وقد أعلن في 19 يناير 2018 عن ترشحه للرئاسة لفترة ثانية.


 والمرشح الثاني موسى مصطفى موسى ، وهو مهندس معماري ورئيس حزب الغد وقد أعلن في يوم 29 يناير 2018 ترشحه رسمياً لانتخابات الرئاسة المصرية 2018.

 

اعلان


اعلان