الدبدوب بـ ألف جنيه .. بائعو هدايا الفلانتين: «الناس عقلت»

كتب: منى حسن-نهى نجم

فى: أخبار مصر

21:27 12 فبراير 2018

تصطبغ الشوارع والمحلات باللون الأحمر في هذا اليوم، ويحتفل المتزوجون والمحبون 14 فبراير من كل عام بعيد الحب «الفلانتين»، حيث يعد أحد المناسبات الهامة التي ينتظرها العاشقون، وتتزين محلات الورود والهدايا بالألوان الخاصة تعبيرا عن الحب والهيام.

 

كما ينتظر أصحاب محلات الهدايا هذه المناسبة كل عام لانتعاش حركة البيع والشراء، حيث تزداد نسبة المبيعات لدى الغالبية فى يوم الفلانتين.

 

لكن أسعار الهدايا الصادمة هذا العام، رفعت شعار: «الحب.. للأغنياء فقط».. وذلك بعد أن شهدت ارتفاعا غير مسبوق.

 

 

ويقبل الشباب فى مثل هذا اليوم على الورود والهدايا الفرو ذات اللون الأحمر والقلوب الحمراء والشمع والساعات ،  وغيرها من هدايا عيد الحب ذات اللون الأحمر الخاصة بالفلانتين

 

 

 ولكن وسط الورود والهدايا الحمراء، تأتي الدباديب كأكثر الهدايا تعبيرًا عن الحب، و يتوفر بأحجام صغيرة وكبيرة وضخمة ويتمتع بمكانة مرموقة لدى العديد من العشاق خاصة في بداية علاقة الحب.

 

محمود حامد ، صاحب محل هدايا يقول لـمصر العربية :" بنستنى اليوم دا من كل سنة عشان الشباب بيحبوا يهادوا بعض" ، مشيرًا أن البنات والطلبة هم أكثر فئة هذا العام .

 

وعن أسعار الدباديب يقول حامد " بتبدأ من 200 جنيه لتصل إلى 850 جنيه نظرًا لضخامتها"، شاكيًا من ارتفاع الأسعار هذا العام عن العام الماضي ، الأمر الذي أدى لضعف الإقبال، قائلاً " الناس شكلها بدأت تعقل ومتحتفلش" 

 

وعن طرق الحفاظ على الدباديب يقول حامد أنهم يقوموا بإرساله قبل الفلانتين بيومين إلى المغسلة لتنظيفه ، ثم يقوموا بتزيين المحل بالدباديب بطريقة تجذب المارة .

 

ويحتفل العشاق في العالم يوم 14 فبراير من كل عام بعيد الحب الذي يعبر فيه الناس عن تقديرهم وحبهم لمن يحبون، ويقوم العشاق في عيد الحب بتبادل الهدايا مثل الشوكولاتة والمجوهرات والزهور الحمراء، فاللون الأحمر هو لون عيد العشاق.


ولم يعد الاحتفال بعيد الحب في الرابع عشر من شهر فبراير من كل عام مناسبة يحتفل بها العشاق في البلدان الغربية فقط، بل أصبحت لهذه المناسبة مكانة خاصة لدى العشاق في البلدان العربية أيضًا.

 

اعلان


اعلان