بالفيديو| تحت عجلات قطاري الإسكندرية.. «حينما يصبح الدم هينًا»

كتب: مصر العربية

فى: أخبار مصر

22:43 12 أغسطس 2017

حادث تصادم قطارين، أمس الجمعة، بمحافظة الإسكندرية، كان بمثابة تذكرة ذهاب بلا عودة لـ 49 شخصا، لقوا حتفهم؛ وفق حصيلة أولية، كما فجّر سيلا من التعازي من مختلف بلدان العالم.

 

ونعت قنصلية تركيا بمحافظة الإسكندرية ضحايا الحادث الذي وصفه قنصلها العام، سردار بلانتبه، في بيان بـ" المحزن".

 

بدوره، بعث العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني ابن الحسين، برقية تعزية إلى الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، وقال الديوان الملكي الأردني، في بيان، إنّ الملك "عبر عن أصدق مشاعر التعزية والمواساة للرئيس السيسي وأسر الضحايا بهذا المصاب الأليم، متمنياً للمصابين الشفاء العاجل".

 

وأعرب الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، في برقية، بعثها لنظيره المصري، عن تعازيه للشعب المصري ولأهالي ضحايا الحادث، بحسب ما نشرته وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية "وفا".

 

كما قدمت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، التعازي والمواساة لمصر، وقالت، في بيان، إنها "تشارك شعب مصر الشقيق مشاعره إزاء هذا الحادث الحزين"، مؤكدة "عمق العلاقة القومية والتاريخية مع مصر".

 

حركة "الجهاد الإسلامي" في فلسطين، قدّمت بدورها، التعازي الحارة لمصر، في ضحايا الحادث، معربة، في بيان، عن "أصدق مشاعر الحزن والمواساة والتضامن مع مصر وشعبها والعائلات المكلومة"، و"متمنية الشفاء للجرحى والمصابين".

 

فيما قالت سفارة الولايات المتحدة الأمريكية، لدى مصر، في بيان: "قلوبنا وصلواتنا مع عائلات القتلى والجرحى"، مضيفة "نحن نقف مع الشعب المصري في هذا الوقت العصيب".

 

أيضا السفارة البريطانية لدى القاهرة نعت، في بيان مماثل، ضحايا الحادث، قائلة "ننعي أسر و أصدقاء ضحايا حادث القطار الأليم في الإسكندرية وجميع المصريين"، معربة عن أعمق تعازيها لمصر. 

 

تحت عجلات قطاري خورشيد.. باللون الأحمر.. شاهد التقرير التالي:

اعلان


 

اعلان