ردًا على «حرمان مَن يزيد دخله على 1500 جنيه من المنظومة»..

فيديو| مواطنون لـ الحكومة: «اللي مرتبه 5 آلاف جنيه برضو محتاج التموين»

كتب: نهى نجم_ منى حسن

فى: أخبار مصر

22:03 12 أغسطس 2017

أكّد مواطنون أنّ اشتراط وزارة التموين عدم زيادة دخل الفرد على 1500 جنيه لإصدار بطاقة تموين جديدة قرار "ظالم ويصيب بالبؤس"؛  بحسب تعبيرهم، مشيرين إلى أن من يزيد راتبه على 3 آلاف جنيه ويصل دخله لـ 5 آلاف يحتاج إلى التموين، في ظل ارتفاع الأسعار المستمر لجميع السلع.

وقال أحمد نادر، موظف لـ "مصر العربية": " اللى بيقبض 5 آلاف جنيه محتاج للتموين لأن الحياة أصبحت صعبه جدًا"، ووافقه الرأي حسن أحمد  قائلاً: "القرارات دي بتصيبنا بالبؤس واللي مرتبه أصلا 1500 جنيه مبيكفهوش مواصلات".

 

وسخر علي أحمد " 2000 جنيه مبتكفيش فرد واحد أومال اللى فاتح بيت هيعمل إيه"، وعلق سيف هشام" كل مواطن أيًا كان دخله له حق انتفاع ببطاقة التموين".





وأصدر الدكتور على المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، قرارًا باستخراج بطاقات تموينية جديدة بشكل استثنائي لفئات خاصة.

 

وأكدت وزارة التموين، أن القرار لا يتضمن استبعاد أي من المستفيدين الحاليين على بطاقة التموين، البالغ عددهم 70 مليون مواطن.
 

وتضمن القرار استخراج بطاقات تموينية جديدة لمستحقي معاشات الضمان الاجتماعي، وتكافل وكرامة، وأصحاب الأمراض المزمنة، وعمال التراحيل، والعمالة الموسمية، والعاملون بالزراعة، والباعة الجائلون، والسائقون والمعنيون والحرفيون من ذوى الأعمال الحرة أصحاب الدخول الضئيلة.

 

كما تضمن العاطلين والحاصلين على مؤهلات دراسية بدون عمل، بموجب بحث اجتماعي لا يزيد فيه الدخل على 800 جنيه، والقصر ممن ليس لهم عائد أو دخل ثابت لوفاة الوالدين والعاملون بالقطاع العام على ألا يزيد الدخل الشهري 1500 جنيه، وأصحاب المعاشات الذين لا يزيد دخلهم الشهري على 1200 جنيه.
 

يذكر أن الأوراق المطلوبة لاستخراج بطاقة تموينية جديدة، هي: «صورة بطاقة الرقم القومي لرب الأسرة، وصورة بطاقة الرقم لباقي الأفراد المستفيدين، وصورة شهادة الميلاد للأبناء القصر، وصورة قسيمة الزواج، وصورة البطاقة التموينية الذكية المقيد بها (إن وجدت)، وإيصال كهرباء لوحدة المعيشة الكائن بها المثبت على بطاقات الرقم القومي (سواء باسم طالب الخدمة أو صاحب العقار)».


وكانت المبالغ المخصصة لدعم السلع التموينية ارتفعت من 20 مليار جنيها سنويا إلى ما يقرب 42 مليار جنيها، عقب زيادة قيمة دعم الفرد إلى 50 جنيها شهريا بدلًا من 21 جنيه فى يونيو الماضى.

 

ووفقًا لبيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء والتي تؤكد انضمام نحو 1. 27 مليون مصري إلى شريحة ما تحت خط الفقر وأصبح أكثر من 288٪ من المصريين يعيشون تحت هذا الخط ولا يستطيعون الوفاء باحتياجاتهم الأساسية.

اعلان


 

اعلان